ذات صلة

جمع

أسوشيتد برس: مسؤولون حوثيون يعملون سرا مع مهربي الأدوية

أكدت وكالة أسوشيتد برس أن مسؤولين في مليشيا الحوثي على صلة وثيقة مع مهربي أدوية منتهية الصلاحية وبيعها لعيادات وصيدليات في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الخاضعة لسيطرة الإرهابية.

ونقلت الوكالة عن عدد من الأطباء في صنعاء قولهم، إن مسؤولي الحوثيين يعملون سرًا بالشراكة مع مهربي الأدوية الذين يبيعون في كثير من الأحيان علاجا منتهي الصلاحية لعيادات خاصة من مخازن في جميع أنحاء البلاد.

وأضافت أنه بقيامهم بذلك كان الحوثيون يحدون من توافر العلاجات الآمنة.

وذكرت أنه وفقا لدزينة من المسؤولين الصحيين والعاملين الذين تحدثوا إليها، تلقى حوالي 50 طفلاً علاجًا كيميائيًا مُهرَّبًا يُعرف باسم الميثوتريكسات والذي تم تصنيعه في الأصل في الهند. قالوا إن إجمالي 19 طفلاً لقوا حتفهم من العلاج منتهي الصلاحية، بحسب ما تحدث به المسؤولون والعمال بشرط عدم الكشف عن هويتهم حيث لم يتم إطلاعهم على التحدث مع وسائل الإعلام.

وفيما يؤكد أكثر من مصدر طبي أن عدد الأطفال المتوفين يتجاوز الـ18، اعترفت المليشيا الحوثي، حتى الآن بوفاة عشرة أطفال، فيما تقول إن ثمانية آخرين تحسنت حالة غالبيتهم.