ذات صلة

جمع

استشهاد وإصابة 5 من منتسبي «الحزام الأمني».. والسيطرة على أهم معاقل القاعدة في أبين

استهد عنصر وأصيب أربعة آخرين من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي مساء الاربعاء 14 سبتمبر 2022، إثر انفجار عبوة ناسفة في رتل عسكري قرب وادي عوِمران في مديرية “مودية” شرقي محافظة أبين في اليوم الثالث للحملة الأمنية التي تشارك فيها وحدات من قوات الأمن العام الحكومية.

وأفادت مصادر محلية، إن عبوة ناسفة زرعت بمحاذاة طريق رئيسي يتصل بوادي عوِمران في مديرية مودية انفجرت في رتل عسكري على مقربة من دخل الوادي العميق والذي يتصل بطرق جبلية وعرة، وفقًا لما أورده موقع المصدر أونلاين.

وحسب المصادر فقد أدى الانفجار الى استشهاد وإصابة خمسة من أفراد الحزام الأمني، وأحدث أضراراً في إحدى الآليات العسكرية، مشيرة الى أن قوة من الحزام الأمني ومكافحة الإرهاب ووحدات من الأمن العام دخلت وادي “عوِمران” في مديرية مودية وانتشرت في عدة مواقع بالوادي الذي يمثل أحد أهداف الحملة الأمنية.

ووفق المصادر المحلية فإن وادي “عوِمران” يشار إليه كأحد ابرز معاقل تنظيم القاعدة في محافظة أبين ومودية، ويقول سكان محليون في المديرية إن عدد من المسلحين يرتدون ملابس سوداء وأعلاما تابعة للتنظيم كانوا يقيمون في اماكن غير محددة بالوادي خلال الأعوام الماضية.

وأقتحمت قوات الحزام الأمني قبل خمسة أعوام وادي “عوِمران” في مودية وأنتشرت في مواقع عديدة بالوادي بعد فرار مسلحي تنظيم القاعدة لكن انقطاع الدعم على فرع القوات المحلية في أبين أدى إلى عودة مسلحي التنظيم مجددا، حسب المصادر ذاتها.

وهذا الهجوم هو الثاني من نوعه في أقل من أسبوع والثالث خلال أسبوعين بعد هجومين منفصلين أستهدفا نقطة تفتيش في مديرية أحور الساحلية، ورتل عسكري في مديرية مودية وأسفر الحادث الأول عن مقتل 22 جنديا والثاني عن مقتل 6 في أعلى حصيلة للهجمات الإرهابية في المحافظة المضطربة.