ذات صلة

جمع

استيلاء الحوثيين على قرض كوري وفساد المستشفيات الحكومية في ذمار وإب

كشفت وثائق وتقارير، عن سلسلة من قضايا الفساد التي تورّط فيها قيادات ومشرفي مليشيا الحوثي والتي نجم عنها الاستيلاء على ملايين الدولارات والريالات المخصّصة لمشاريع تنموية وخدمية ومن بينها مبلغ 8.1 مليون دولار من قرض مقدّم من كوريا الجنوبية لليمن.

وتضمّنت الوثائق الصادرة عن تقرير “الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة” (الخاضع لسيطرة الحوثيين) لشهر فبراير2022، بنتائج مراجعة التصرّفات المالية الناشئة عن تنفيذ عقد الشركة الكورية “إي دي” بتوريد معدّات وتجهيزات وتدريب الزمالة وإيفاد الخبراء لمشروع المعهد اليمني الكوري التقني العالي المموّل بالقرض الكوري، إذ بلغ حجم الضرر 8170895 دولار، والمتورّط فيه خمسة قيادات حوثية.

كما كشف تقرير الرقابة على الجرد السنوي في الإدارة العامة للمؤسّسة العامة لصناعة وتسويق الإسمنت.

وأوضح التقرير وجود عدد كبير من بصائر (وثائق ملكية) الأراضي المملوكة للمؤسّسة لم يتم تسجيلها بالسجل العقاري، وكذلك وجود عدد من البصائر لم يتم تحرير عقود الإيجار الخاصة بها من قبل الهيئة العامة للأوقاف. ويتم الاستيلاء عليها من قبل قيادات حوثية.

وبيّن تقرير الرقابة على الجرد السنوي في هيئة مستشفى ذمار لعام 2021 وجود عجوزات مدوّرة من سنوات سابقة على أمناء الصناديق وعدد من المحصّلين بلغ إجماليها 51.4 مليون ريال، ولم تقم إدارة الهيئة باتّخاذ الإجراءات القانونية تجاه المسؤولين عن تلك العجوزات.

وكشف التقرير عن احتواء المخازن على كميات كبيرة فائضة من محلول الغسيل الكلوي بعضها قريبة الانتهاء دون أن يتم تصريفها قبل انتهاء فترة صلاحيتها بقيمة 509 ملايين ريال، كما يوجد بالمخازن كميات كبيرة من بعض أصناف الأدوية منتهية الصلاحية مرحّلة من سنوات سابقة ولم يتم اتّخاذ الإجراءات القانونية لإتلافها. في اثبات واضح على متاجرة الحوثيين وقياداتهم بارواح الابرياء.

كما كشف التقرير مراجعة حسابات هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة إب للنصف الأوّل من عام 2020، والذي اظهر فساد بعشرات الملائين لصالح قيادات حوثية بوزارة الصحة والمحافظة.