ذات صلة

جمع

«الإرهابية» تبدأ بطمس الهوية اليمنية وتستبدلها برموز سلالية

نفذت ميليشيا الحوثي حملة تغيير للمسميات القديمة لمؤسسات الدولة والمرتبطة برموز ومناسبات وطنية وتغيير هويتها بالكامل، في محافظة عمران.

وذكرت مصادر محلية إن الميليشيا قامت هذا الأسبوع برفع لافتات تحمل مسميات جديدة لعدد من المنشآت الحكومية في المحافظة الواقعة تحت سيطرتها منذُ سنوات.

وأكدت أن الميليشيا غيرت اسم مستشفى ٢٢ مايو بمدينة عمران إلى مستشفى “الصماد”، بعد 22 عاما منذ تأسيس المستشفى والذي يعد أكبر مستشفى حكومي يحمل هذا الاسم.

وكانت الميليشيا قد غيرت أسماء عدد من الهيئات والمؤسسات والقاعدات الدراسية بأسماء قادة المليشيات ورموزها، حيث تم تغيير اسم قاعة الشهيد القردعي إلى اسم قاعة  الصريع “الصماد”، وقاعة ٢٦ سبتمبر إلى اسم قاعة “٢١ سبتمبر” وهو التاريخ الذي اجتاحت فيه الميليشيا العاصمة صنعاء واستولت على مؤسسات الدولة.

ومنذُ سيطرتها على صنعاء ومحافظات أخرى، عملت عصابة الميليشيا على تغير أسماء العديد من المدارس والمؤسسات التعليمية والشوارع والمحلات، وذلك ضمن سلسلة إجراءات ممنهجة لطمس الهوية اليمنية والإسلامية، واستبدالها بأسماء طائفية شيعية، وفق النشطاء.

ورغم إصرار الميليشيا على إطلاق هذه التسميات الجديدة، الا أن الأوساط الشعبية تبدي ممانعة للمسميات الجديدة المرتبطة بتواريخ وقيادات ميليشيا الحوثي وتواصل إطلاق التسميات القديمة المرتبطة بمناسبات وشخصيات وطنية تحظى بتقدير اليمنيين.