ذات صلة

جمع

«الإرهابية» تعتدي على رئيس محكمة في إب وتودعه أحد سجونها

أقدمت مليشيا الحوثي على سجن مسؤول قضائي رفيع بمحافظة إب وسط البلاد، في ظل انتهاكات واسعة تمارسها المليشيا بمختلف مديريات المحافظة.

وقالت مصادر قضائية، إن مليشيا الحوثي أقدمت على سجن رئيس محكمة “الحُشا” الابتدائية القاضي “شمس الدين محمد ناجي المليكي”، في مدينة “القاعدة” بمديرية ذي السفال جنوبي المحافظة.

وأضافت المصادر أن المليشيا قامت بنهب القاضي “مسدسه” الشخصي وجنبيته وهاتفه، ومن ثم زجت به في سجن إدارة أمن مديرية القاعدة، وبطريقة مهينة تكشف تعامل المليشيا مع المواطنين بطريقة توصف بأنها “همجية” وتفتقر لـ “أبسط مقومات احترام الإنسانية”.

وبحسب المصادر، فإن القاضي المليكي جرى استدعائه من قبل إدارة أمن مدينة القاعدة على ذمة شكوى تقدم بها ضد خصوم له، وعقب وصوله أحاطت به عناصر من إدارة الأمن الخاضعة للمليشيا، وقاموا بنهبه مسدس وجنبية وهاتف ومن ثم اعتدوا عليه، وقاموا بالزج به في السجن.

وأكدت المصادر أن القاضي تعرض لضغوط من قبل قيادات حوثية تعمل في إدارة الأمن، بهدف إجباره على عمل تنازل بالقضية لصالح خصومه، بعد رفعه قضية جنائية لدى إدارة الأمن بمدينة القاعدة، والتي عملت لصالح خصومه الفارين من وجه العدالة.

ولفتت المصادر، إلى أن نيابة ذي السفال الابتدائية تدخلت بعد سجن القاضي المليكي، وعملت بكل الوسائل والضغوط على إخراج رئيس محكمة “الحشا” الابتدائية من السجن وإطلاق سراحه.

وأعتبر حقوقيون ما تعرض له رئيس محكمة الحُشا الابتدائية، إهانة بالغة لمؤسسة القضاء، وعدوانا على مؤسسة يعول عليها حماية المواطن، وصون كرامته التي تهان من قبل مليشيا الحوثي بصورة غير مسبوقة، وفقًا لما ذكره موقع المصدر أونلاين.

وطالب القاضي المليكي في مذكرة بعث بها إلى النائب العام ورئيس نيابة محافظة إب، بضبط الجناة ومحاسبتهم على ما تعرض له، معتبرا ما جرى “جريمة يعاقب عليها القانون وغير مخول لهم بذلك الفعل” بحسب الشكوى التي حصل “المصدر أونلاين” على نسخة منها.

وتمارس مليشيا الحوثي في إدارة أمن مدينة القاعدة، انتهاكات واسعة بحق أبناء مديرية ذي السفال وتقوم بسجنهم بهدف ابتزازهم بالإضافة إلى التحيز لصالح مطلوبين أمنيا وجناة وأصحاب نفوذ وسط فوضى أمنية عارمة تشهدها المدينة زادت معها حدة الجريمة والقتل وأعمال النهب والسطو على ممتلكات المواطنين.