ذات صلة

جمع

«الإرهابية» تفرض قيود على المواطنين المسافرين إلى عدن

فرضت مليشيا الحوثي الإرهابية قيودًا معقدة على سفر المواطنين، وخصوصًا النساء،ومنعتهن من السفر دون محارم من الدرجة الأولى، ومزيدا من القيود على الشبان من الذكور المسافرين إلى مدينة عدن العاصمة المؤقتة لليمن، خشية التحاقهم بالقوات الحكومية.

وقال موقع “العربية نت”، إن مليشيا الحوثي قامت باعتقال العشرات من المسافرين الشباب في نقاط التفتيش بمنطقة الراهدة جنوبي تعز.

ونقل موقع العربية عن سكان محليين القول: “إن نقاط التفتيش الانقلابية في منطقة الراهدة التابعة لمحافظة تعز أصبحت مركزاً لاصطياد الشبان المسافرين باتجاه العاصمة المؤقتة عدن”.

وأضافوا أن “المليشيا تنزل الشبان من السيارات أو حافلات النقل الجماعي لتبدأ التحقيق معهم، وفي حال فشل أحدهم حتى من كبار السن، فسيكون مصيره المعتقلات فوراً”.

ومنذ بداية الانقلاب على الحكومة الشرعية، تحول سفر اليمنيين إلى رحلة عذاب حيث يتعرضون لانتهاكات عدة في نقاط التفتيش التي تنصبها مليشيا الحوثي على طول الخطوط في مناطق سيطرتها، من بينها القتل والاختطاف والابتزاز المالي، حسب تقارير حقوقية.