ذات صلة

جمع

«الإرهابية» تهدد بالتصعيد واستهداف السفن النفطية مباشرة

هددت مليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران، الأحد 23 أكتوبر 2022، بتصعيد عملياتها العسكرية ضد السفن الدولية واستهدافها مباشرة، بعد ساعات من تصنيفها جماعة إرهابية.

ويأتي التصعيد تعليقا على الإدانات الدولية الواسعة للعملية الهجومية الأخيرة للحوثيين على ميناء الضبة النفطي بمحافظة حضرموت أمس الأول.

وقال القيادي في المليشيا محمد البخيتي، المعين محافظا لمحافظة ذمار جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، إن العملية الأخيرة كانت تحذيرية للسفينة المكلفة بما وصفه سرقة نفط اليمن، مشيرا إلى أن العملية لم تستهدف ميناء الضبة.

واستدرك البخيتي في تغريدة له على تويتر: “والعملية القادمة ستكون في السفينة نفسها حتى توقف دول العدوان نهب ثرواتنا ويتم تخصيصها للمرتبات والخدمات في كل المحافظات”، حد قوله.

وأضاف القيادي الحوثي أن أي تصعيد سيواجه بالمثل بحرا وبرا، في إشارة إلى مضي جماعته في تحدي المجتمع الدولي.

وكانت إدانات واسعة قوبلت بها العملية العسكرية الحوثية لميناء الضبة النفطي بمحافظة حضرموت.

والسبت 22 أكتوبر 2022، صنف مجلس الدفاع الوطني، وهو اعلى سلطة عسكرية وامنية تابعة للحكومة اليمنية، مليشيا الحوثي منظمة إرهابية، في قرار غير مسبوق منذ ثماني سنوات.

يأتي هذا التصنيف، بعد يوم من تبني المليشيا الحوثية المدعومة من إيران هجوم بطائرات مسيرة على ميناء الضبة النفطي في محافظة حضرموت على البحر العربي.

وحذر المجلس في اجتماع طارئ برئاسة الرئيس اليمني رشاد العليمي، الذي يشغل بحكم منصبه، مهام القائد الاعلى للقوات المسلحة، الكيانات والأفراد الذين يقدمون الدعم والمساعدة، او التسهيلات أو أي شكل من أشكال التعاون والتعامل مع جماعة الحوثي، بأنه سيتم اتخاذ اجراءات وعقوبات صارمة تجاههم.