ذات صلة

جمع

الإرهابي عبدالملك الحوثي: من يطالبون بمرتباتهم وحقوقهم يفككون «الوضع الداخلي»!

قال ذراع إيران في اليمن، عبدالملك الحوثي، إن مطالبة الشعب بمرتباته وبحقوقه، تدفع الناس باتجاه الفوضى والانفلات، وإلى حالة تفكك الوضع الداخلي، وتصرف الناس عن الاهتمامات الرئيسية” والمتمثلة في مواجهة ما أسماه “العدوان”، في إشارة إلى التحالف العربي والحكومة اليمنية.

وهاجم زعيم المليشيا الحوثية خلال كلمة له بذكرى مقتل “زيد بن الحسين”، الأصوات المتصاعدة من داخل صفوف الجماعة وشركائها في الانقلاب والذين يطالبون ببعض الحقوق كصرف المرتبات والحد من البسط على الأراضي وسجن الناس دون مسوغات قانونية.

ودخلت البلاد مطلع إبريل 2022، في هدنة إنسانية أعلنتها الأمم المتحدة وتم تجديدها لمرتين حتى مطلع أكتوبر القادم، وسط التزام حكومي تام ببنود الهدنة ورفض حوثي..

ورغم الهدوء النسبي في جبهات القتال، إلا أن الأوضاع المعيشية دفعت الكثير من أوساط الجماعة والمتحالفين معها، للمطالبة بصرف المرتبات متحدثين عن جرائم وانتهاكات متنوعة لا تقتصر على نهب الأراضي واستخدام القضاء لتصفية الخصوم ومصادرة ممتلكات المواطنين وصرف الإيرادات الكبيرة لصالح أنشطة وفعاليات طائفية فيما يموت الشعب من الجوع.

وكان المبعوث الأممي تحدث منتصف الشهر الجاري عن مقترحات عرضها على أطراف الصراع لتوسيع الهدنة، من ضمنها صرف مرتبات الموظفين، دون ذكر تفاصيل بهذا الخصوص.

وتشهد اليمن، منذ سنوات، حربا أشعلها الحوثيون باجتياح صنعاء والمدن عام نهاية عام 2014، قبل أن تتدخل السعودية بقيادة التحالف لمساندة القوات الحكومية في مواجهة المتمردين المدعومين من إيران.