ذات صلة

جمع

ارتفاع أسعار الأسماك في عدن بجنوب اليمن يفاقم معاناة السكان (تحقيق)

اعتادت اليمنية أم صابر شراء السمك كوجبة غداء...

«الإرهابية» تصدر تعميمًا يحتكر الاستيراد على شركة تابعة لها

أصدرت وزارة الصناعة والتجارة في حكومة مليشيا...

ميليشيا الحوثي تختطف ناشطاً في حبيش إب طالبهم بضبط الأمن

اختطفت ميليشيا الحوثي الناشط محمد يحيى الصديق...

ترتيبات لاطلاق شبكة «عدن نت» في مدينة المكلا نهاية الشهر الجاري

اعلنت الحكومة اليمنية عن ترتيبات لاطلاق خدمة...

مسام يطهر مدرسة الشعب بتعز من الألغام والعبوات الناسفة

قال مكتب مسام الإعلامي، الاثنين 6 فبراير 2023،...

البعثة الأممية تكشف عن تواجد عسكري كبير للحوثي وتعزيزات واستحداثات في الحديدة

أكدت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة “أونمها” أنها لاحظت بقلق بالغ تواجداً عسكرياً كبيراً للحوثيين في مدينة الحُديدة خلال الأيام الماضية، معبرة عن قلقها البالغ من الاستحداثات الأخيرة للحوثيين.

وشددت، في تغريدات على تويتر، أنه يجب أن تبقى الحديدة خالية من المظاهر العسكرية، كما تم الاتفاق عليه في ستوكهولم.

‏ ودعت أونمها قيادة الحوثيين إلى احترام بنود اتفاق الحديدة والامتناع عن الأعمال التي قد تسهم في التصعيد، لما فيه صالح جميع اليمنيين.

نشر نقاط المراقبة
وخلال الفترة 19 -23 اكتوبر 2019 م نشرت الأمم المتحدة 5 نقاط، لمراقبة وقف إطلاق النار في منطقة الخامري ومدينة الصالح، شمالي الحديدة، وقوس النصر “شرقي المدينة”، ‎ومنطقة المنظر “جنوبي المدينة” وفي جولة سيتي ماكس بشارع صنعاء شرقي المدينة، بإشراف رئيس البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة، الجنرال الهندي أبهيجيت جوها، كان يفترض أن تستحدث الأمم المتحدة نقاط مراقبة في المناطق الأكثر سخونة، بعد أسبوعين من ذلك.

وعلق الجانب الحكومي مشاركته في لجنة تنسيق إعادة الانتشار وسحب ممثليه من نقاط الرقابة ومركز العمليات المشتركة لدى بعثة الأمم المتحدة جراء الموقف السلبي للأمم المتحدة تجاه خروقات المليشيات الحوثية والتي بلغت حد استهداف العاملين ضمن فريق البعثة.

والجمعة 17 أبريل 2020، أعلنت مصادر طبية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، عن وفاة ضابط الارتباط العقيد محمد الصليحي بعد 33 يوما من استهدافه بشكل مباشر من قبل المليشيات الحوثية في نقطة الرقابة الخامسة (سيتي ماكس) التابعة لبعثة الأمم المتحدة داخل مدينة الحديدة.

فشل أممي
وبسبب الخروقات اليومية من قبل المليشيا الحوثية، وعدم الالتزام بذلك، يجد الجنرال الهندي أبهيجيت جوها، رئيس فريق المراقبة الأممي في الساحل الغربي، صعوبة في إقناع المليشيا الحوثية بتنفيذ الاتفاق، من أجل الانتقال للمرحلة الثانية، تمهيدًا لتطبيق اتفاق السويد.

وفي 13 ديسمبر 2018، وقعت الحكومة اليمنية والمليشيا الحوثية الموالية لإيران، اتفاقا برعاية الأمم المتحدة يقضى إلى وقف إطلاق النار و إعادة الانتشار في الموانئ ومدينة الحُديدة، خلال 21 يوماً من بدء وقف إطلاق النار؛ إلا أن ذلك تعثر حتى الآن بسبب رفض الحوثيين تنفيذ بنود الاتفاق رغم مرور اربع سنوات على توقيعه.