ذات صلة

جمع

الخارجية اليمنية: الحوثيون لا يلتزمون بشق رئيسي في اتفاق الهدنة

قالت الخارجية اليمنية، إن المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، لم تلتزم بالشق الرئيسس لاتفاق الهدنة الأممية في اليمن، المتمثل بفتح الطرق المؤدية إلى مدينة تعز المحاصرة، مؤكدًا أنها توصل تنصلها من أي التزام الجماعة تتنصل من التزاماتها.

وأوضح وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك في مؤتمر صحفي في عمان عقده مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، الاثنين 8 أغسطس، إن حكومته تدعم أي تحرك لتمديد الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة وجرى تمديدها شهرين آخرين طالما سيقود لاتفاق سلام دائم.

وأضاف أن أي إجراءات تقود إلى تخفيف معاناة اليمنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين “سنكون معها ولكن يجب أن تكون على الأسس المتفق عليها”.

وشدد الوزير اليمني على الاستمرار في التعاطي الإيجابي مع الهدنة وجعل تعز “اختبار سلام حقيقياً” لجماعة الحوثي. وتابع: “يدنا ممدودة نحو السلام واليد الأخرى للدفاع عن مستحقات الشعب اليمني وعن كافة التراب اليمني”.

واتهم بن مبارك الحوثيين بعدم الالتزام بشق رئيسي في اتفاق الهدنة وهو إعادة فتح الطرق المؤدية إلى مدينة تعز المحاصرة قائلاً إن الميليشيا تتنصل من التزاماتها.

و أكد بن مبارك أن الميليشيا “تستغل المعاناة الإنسانية من أجل الظفر بملفات أخرى”، لافتاً إلى أنها تسيطر على موارد تصل قيمتها إلى مليار و350 مليون دولار ولكنها لا تدفع رواتب الموظفين.

من جانبه، قال الصفدي في المؤتمر الصحفي إن الأردن يعتقد أنه “لا بديل عن الحل السياسي (في اليمن) وفقاً للمرجعيات الثلاث والمبادرة الخليجية”.

وأكد الوزير الأردني على ضرورة وقف كل الهجمات الحوثية على دول الخليج، مشددا على أن “أمن واستقرار الخليج جزء من أمننا”.