ذات صلة

جمع

ارتفاع أسعار الأسماك في عدن بجنوب اليمن يفاقم معاناة السكان (تحقيق)

اعتادت اليمنية أم صابر شراء السمك كوجبة غداء...

«الإرهابية» تصدر تعميمًا يحتكر الاستيراد على شركة تابعة لها

أصدرت وزارة الصناعة والتجارة في حكومة مليشيا...

ميليشيا الحوثي تختطف ناشطاً في حبيش إب طالبهم بضبط الأمن

اختطفت ميليشيا الحوثي الناشط محمد يحيى الصديق...

ترتيبات لاطلاق شبكة «عدن نت» في مدينة المكلا نهاية الشهر الجاري

اعلنت الحكومة اليمنية عن ترتيبات لاطلاق خدمة...

مسام يطهر مدرسة الشعب بتعز من الألغام والعبوات الناسفة

قال مكتب مسام الإعلامي، الاثنين 6 فبراير 2023،...

السفير الأمريكي: الشعب اليمني الخاسر الوحيد جراء الاستهداف الحوثي لموانئ النفط

أدان السفير الأمريكي لدى اليمن، ستيفن فاجن، هجمات مليشيا الحوثي الإرهابية، على ميناء الضبة النفطي في محافظة حضرموت شرق اليمن.

وقال فاجن، في بيان صحفي، إن الخاسر الوحيد من قصف مليشيا الحوثي للموانئ النفطية والمنشآت الحيوية في اليمن هو الشعب اليمني.

وأشار السفير الأمريكي إلى أن هذه الأعمال تُلحق الضرر بالشعب اليمني من خلال تفاقم نقص الوقود، وتقويض جهود الإغاثة.

وكانت مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيًا عاودت، أمس الاثنين، استهدافها ميناء الضبة بطيران مسيّر.

في السياق ذاته، ثمّن فاجن التزام الحكومة اليمنية بإعادة السلام والاستقرار إلى اليمن؛ منوهًا بالخطوات الإيجابية التي اتخذتها الحكومة للمضي قدمًا بالإصلاحات وتحسين الخدمات واستقرار الاقتصاد اليمني.

وأعرب عن أسفه لعدم رغبة مليشيا الحوثي في التوصل إلى تجديد الهدنة التي ساهمت، خلال ستة أشهر، في إغاثة ودعم الشعب اليمني.

وجدد دعوة مليشيا الحوثي للعودة إلى طاولة المفاوضات وإنهاء الحرب المدمرة والقيام بدور بناء في تحقيق تسوية سياسية شاملة يتفاوض عليها اليمنيون، مؤكداً أن “الشعب اليمني يستحق الأفضل”.

كما دعا مليشيا الحوثي إلى إطلاق سراح 12 موظفًا من موظفي السفارة الأمريكية بصنعاء الذين تحتجزهم، مشددًا على ضرورة “التوقف عن استخدامهم كرهائن في الصراع”.

وقال: “أولويتي القصوى هي إعادة موظفينا إلى عائلاتهم، إلى حيث ينتمون”.

واختتم السفير الأمريكي لدى اليمن، اليوم، زيارته للعاصمة المؤقتة عدن، التقى خلالها رئيس الوزراء معين عبدالملك، وعددًا من المسؤولين في الحكومة اليمنية.

وخلال شهري اكتوبر ونوفمبر 2022، ضربت هجمات للحوثيين مينائي النشيمة والضبة النفطي وميناء قنا التجاري على البحر العربي، في تصعيد لاقي تنديدا دوليا واسعا، وسط مخاوف جادة من انعكاسات وخيمة لتلك الهجمات على الوضع الاقتصادي والانساني، وجهود احياء عملية السلام المتعثرة في البلاد.

والخميس 3 سبتمبر 2022، أعلنت شركة كالفالي الكندية العاملة في مجال استخراج النفط في اليمن، عن إيقاف إنتاج النفط في القطاع 9 بمنطقة الخشعة بوادي حضرموت من بداية شهر نوفمبر الجاري.

ومنتصف سبتمبر 2022، أعلن محافظ حضرموت مبخوت بن ماضي أن مليشيا الحوثي شنّت هجوما بمسيّرتين على ميناء الضبة النفطي في المحافظة، فيما كشفت الحكومة اليمنية في ذات الوقت أن الجماعة استهدفت ميناء النشيمة في محافظة شبوة بطائرات مسيرة.

والسبت 22 أكتوبر 2022، صنف مجلس الدفاع الوطني، وهو اعلى سلطة عسكرية وامنية تابعة للحكومة اليمنية، مليشيا الحوثي منظمة إرهابية، في قرار غير مسبوق منذ ثماني سنوات.

يأتي هذا التصنيف، بعد يوم من تبني المليشيا الحوثية المدعومة من إيران هجوم بطائرات مسيرة على ميناء الضبة النفطي في محافظة حضرموت على البحر العربي.

وحذر المجلس في اجتماع طارئ برئاسة الرئيس اليمني رشاد العليمي، الذي يشغل بحكم منصبه، مهام القائد الاعلى للقوات المسلحة، الكيانات والأفراد الذين يقدمون الدعم والمساعدة، او التسهيلات أو أي شكل من أشكال التعاون والتعامل مع جماعة الحوثي، بأنه سيتم اتخاذ اجراءات وعقوبات صارمة تجاههم.

ووفقًا لمراقبين سياسيين، فإن القرار يعني، إغلاق مطار صنعاء وميناء الحديدة، وإلغاء اتفاق ستوكهلوم وكافة التسهيلات التي تم تسهيلها للحوثي منها الغاء الجوازت التي تصدر من صنعاء ومنع السفر بها.

ويعني أيضًا عدم التعامل مع أي شركات أو منظمات داعمه للحوثي، والتحرك العسكري على الأرض في جميع جبهات اليمن لمطاردة الإرهاب الحوثي وتحرير المحافظات الواقعة تحت سيطرته.