ذات صلة

جمع

الضالع.. إصابات في أوساط المواطنين في هجوم شنته المليشيا بطيران مسيّر

أصيب عدد من المواطنين في قصف شنته المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، على محافظة الضالع جنوبي اليمن، ضمن سلسلة خروقاتها المتواصلة للهدنة الأممية..

وقال شهود عيان، بمحافظة الضالع، إن المليشيا الحوثية، شنت الجمعة، 19 أغسطس 2022، قصفًا بالطيران المسيرة على عدد من من المنازل والأحياء بمحافظة الضالع، نتج عنها إصابات مواطنين، ونساء غالبيتها خطيرة.

ومنذ بدء سريان الهدنة الأممية في 7 أبريل 2022، أعلنت مصادر عسكرية بمحافظة الضالع، استشهد 20 وإصابة 101 من العسكريين والمدنيين، إثر خروقات حوثية للهدنة الأممية، وفق إحصائية عسكرية.

وتعمدت مليشيات الحوثي تصعيد عملياتها العسكرية والقتالية في مختلف القطاعات القتالية شمال وغرب جبهات محور الضالع.

وتورطت المليشيا الإرهابية في شن عمليات هجومية وعمليات قصف بمختلف أنواع الأسلحة، أسفرت عن ارتقاء العديد من الجنود شهداء، كما أوقعت جرحى طوال الأربعة أشهر الماضية.

وارتكبت عناصر المليشيات الحوثية الإجرامية انتهاكات إنسانية بحق المدنيين العزل سقط العديد منهم بين قتيل وجريح وتدمير ممتلكاتهم ومنازلهم خلال عمليات قنص وقصف استهدفت المواطنين في قراهم ومنازلهم ومزارعهم.

ووصل عدد خروق المليشيات الحوثية منذ بداية الهدنة مطلع أبريل الماضي، حتى 31 يوليو الماضي، نحو 1,976 خرقا بأسلحة ثقيلة و1,424 خرقاً باسلحة متوسطة، منها: 192 عملية قصف بمدفعية الهاون، 47 عملية هجومية ومحاولات تسلل، 16 تعزيزات قتالية، 11 عمليات قصف بسلاح المدفعية متعددة العيارات، 8 عمليات هجومية بسلاح Pmp، وعملية قصف بسلاح الدبابات، و5 عمليات استهداف بقاذفات RBG.

ووصل عدد الضحايا من الجنود خلال عمر الهدنة 14 شهيداً و74 جريحاً، إضافة لإعطاب 4 مركبات عسكرية في هجمات إرهابية حوثية.

كما خلفت الأعمال العدائية الحوثية، 6 شهداء و27 جريحا بينهم طفلان من المدنيين، خلال قصف 10 قرى منها قرى المشاريح وقروض شمال غربي منطقة حجر قرى سليم وحُمّان والخرازة والزبيريات وقرى في شمال منطقة مريس.