ذات صلة

جمع

الضالع.. «الإرهابية» تستخدم المواطنين دروعًا بشرية لأهداف عسكرية

أدانت وزارة حقوق الإنسان، قيام مليشيا الحوثي الإرهابية باستخدام المدنيين في مديرية مريس بمحافظة الضالع دروعاً بشرية.

وقال بيان صادر عن وزارة حقوق الإنسان “في جريمة جديدة تعكس أخلاقياتها قامت المليشيا الحوثية الإرهابية بتهجير سكان قرية يعيس شمال مديرية مريس بمحافظة الضالع، وإجبارهم على تركيب ونصب خيام في طريق الخط العام، وهي منطقة تماس عسكرية، والغرض من ذلك جعل هؤلاء السكان المدنيين دروعاً بشرية في هذا المكان العملياتي الخطر بحيث يكون المدنيون ساتراً تتحرك من خلفه المليشيات للقيام بأعمال عسكرية لمهاجمة الجيش”.

واعتبرت الوزارة هذا العمل الإجرامي الجبان انتهاكا واضحا وتعسفيا لحق الحياة وضربا متعمدا للقانون الدولي الانساني في اتفاقيات جنيف والبروتوكول الاضافي الأول لحماية المدنيين في الصراع، وهو ما يعتبره نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية من أعلى جرائم الحرب.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية أن تقف بمسؤولية للتحرك السريع من أجل إنقاذ السكان المدنيين الأبرياء من هكذا جريمة ستكون نتائجها وخيمة وكارثية.