ذات صلة

جمع

المليشيا الحوثية تُحيل مديرة مدرسة بصنعاء للتحقيق بسبب الاحتفال بـ26 سبتمبر

أحالت مليشيا الحوثي الارهابية الموالية لإيران مديرة مجمع دراسي للتحقيق عقب فعالية احتفائية وطنية نظمتها إدارة وطالبات مجمع السعيد التربوي للبنات بمديرية الظهار بمدينة إب الخاضعة لسيطرة الانقلابيين.

وقالت مصادر تربوية، إن القيادي عصام البرح مدير المركز التعليمي في مديرية الظهار المعين من قبل المليشيا، وجه بالتحقيق مع مديرة مجمع السعيد التربوي فايزة البعداني، بعد تنظيمها فعالية وطنية احتفاء بالذكرى الـ60 لثورة 26 سبتمبر 1962م والذكرى الـ59 لثورة 14 أكتوبر 1963م.

المصادر أفادت أن المليشيا بررت رفضها للفعالية بتهمة أنها “صاخبة”، مؤكدة أنها تهمة غير حقيقية وتكشف الهدف الحقيقي المتمثل بمنع المليشيا للفعاليات الوطنية والإبقاء على المناسبات والفعاليات الطائفية التي تقيمها بمختلف المدارس الخاضعة لسيطرتها المسلحة.

ولاقت الحادثة استياء واسعا في الأوساط التربوية والتعليمية والمجتمعية، في الوقت الذي تحظى مديرة المجمع بكفاءة إدارية وقبول محلي واسع في الأوساط المجتمعية بالمحافظة.

يشار الى ان إدارة وطالبات مجمع السعيد للبنات بمديرية الظهار بمدينة إب نظمت، يوم أمس، فعالية احتفائية بذكرى ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين، رفعن خلالها العلم الوطني ورددن “بالروح بالدم نفديك يا يمن” جرى توثيق ترديد الطالبات للهتافات والأغاني والاناشيد الوطنية وهو الأمر الذي قوبل برفض وانزعاج من القيادات الحوثية كامتداد طبيعي للنظام الإمامي البائد والتي وجهت الإدارة التعليمية للتحقيق مع مديرة المجمع.

تأتي الحادثة بعد أسبوع من توقيف مليشيا الحوثي مديرة مدارس الغد المشرق الاهلية فاطمة شديوة المعينة رئيسة قسم تعليم الفتاة في مديرية السدة محافظة إب على خلفية مشاركتها في الحفل الجماهيري بمناسبة الذكرى الستين لعيد 26 سبتمبر 1962 لهذا العام بمديرية السدة بالمحافظة.

وتمارس مليشيا الحوثي الكهنوتية عمليات اقصاء ممنهجة بحق القيادات والكوادر التعليمية المتمسكة بثورة 26 سبتمبر والجمهورية في مناطق سيطرتها بدافع حقد إمامي دفين.