ذات صلة

جمع

توتر بين الحوثي والقبائل اليمنية.. واعتصام مفتوح في محافظة عمران

قالت مصادر محلية بمحافظة عمران، إن قبائل عيال سريح وعيال يزيد والغولة، دشنت الثلاثاء 26 يوليو 2022، اعتصام مفتوح للمطالبة بتسليم أحد العناصر الحوثية المقربة من القيادي “فارس الحباري”، والمتهم بقتل شاب من أبناء القبائل.

وأضافت المصادر أن “رجال القبائل نصبوا مخيماً في منطقة “الركية” للمطالبة بتسليم المتهم بقتل “عبده حمود شويع البراري” وإصابة “حسين الربوعي” المنتميان لقبيلة عيال سريح بعمران”.

وأوضحت المصادر أن القاتل ينتمي لقبيلة أرحب، ومقرب القيادي الحوثي “الحباري”، حيث تم إخفاءه من قبل قيادة المليشيا في مديرية أرحب.

وأشارت المصادر إلى فشل المليشيا في محاولاتها فض الاعتصام وإجبار القبائل على رفع الخيام، فيما رفضت القبائل الوساطات الحوثية وأصرت على مطالبها بتسليم القاتل للجهات المختصة حتى ينال جزاءه العادل.

وهذه ليست المرة الأولى التي تلجأ فيها قبائل عيال سريح للاعتصام للمطالبة بتسليم أحد عناصر المليشيا المتهم بارتكاب جريمة قتل، وفقًا لما نقله موقع المصدر أون لاين.

وكانت المليشيا الحوثي تنصلت من وعود لها قبل ثلاثة سنوات بتسليم قاتل الشيخ “أحمد السكني” أحد مشايخ قبائل عيال سريح، وذلك بعد فض القبائل اعتصامها مقابل وعود كاذبة قدمها القياديان محمد علي الحوثي وأبو علي الحاكم للقبيلة.