ذات صلة

جمع

قتلى وجرحى حوثيون بعد فشل هجوم شمالي الضالع

تصعيد حوثي جديد ومحاولات لإحداث اختراق ميداني، تحطمت على صخرة الجيش اليمني، الذي كبد المليشيا خسائر في العتاد والعدة.

فالجيش اليمني، أعلن في ساعة متأخرة من مساء السبت 10 ديسمبر 2022، عن سقوط عدد من القتلى بصفوف الحوثي خلال صده هجومًا بريًا، نفذته المليشيا في محافظة الضالع، جنوبي اليمن.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية في بيان، إن عناصر من مليشيات الحوثي هاجمت أحد محاور القتال في مديرية قعطبة شمالي محافظة الضالع، ما أدى إلى اندلاع معارك “عنيفة”.

اختراقات حوثية
وبحسب البيان اليمني، فإن مليشيا الحوثي حاولت تحقيق اختراق ميداني بتنفيذ عمليات تسلل للسيطرة على مواقع في جبهة الفاخر شمالي مديرية قعطبة على حدود محافظة إب وسط اليمن، إلا أن قوات الجيش أفشلت تلك المحاولات، وأجبرت الحوثيين على التراجع، بعد أن تكبدت عددا من القتلى والجرحى إلى جانب خسائر في العتاد.

وصعدت مليشيا الحوثي من هجماتها البرية مؤخرا؛ فشنت أعنف هجماتها العسكرية على امتداد مسرح العمليات القتالية في مأرب ولحج والضالع وتعز، إلا أنها مُنيت بخسائر “كبيرة” في الأرواح والعتاد.

وكانت مليشيا الحوثي اعترفت مؤخرا بخسارة أكثر من 70 ألف عنصر بينهم 6 آلاف قائد ميداني، خلال المعارك في جبهات القتال، طيلة 8 أعوام من الحرب.