ذات صلة

جمع

قيادي حوثي يرفض قبول تكليفه بمنصب رئيس للهيئة العليا للأدوية نتيجة صراعات داخلية

أعلن قيادي حوثي عن رفضه قبول تكليفه بمنصب رئيس الهيئة العليا للأدوية الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، في ظل تزايد الصراعات بين قيادات الانقلاب.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة رسمية صادرة عن القيادي الحوثي “عبدالجليل عبدالله الرميمه” أعلن فيها اعتذاره عن قبول تكليفه من قبل المنتحل صفة وزير الصحة بحكومة مليشيا الحوثي بصنعاء بالقيام بأعمال ومهام رئيس الهيئة العليا للأدوية بديلا عن القيادي السابق محمد الغيلي.

وبحسب الوثيقة، أرجع القيادي الرميمة اعتذاره لما وصفها بـ”المعوقات التي واجهها أثناء قيامه بمهام رئاسة الهيئة”، واقترح “ان يكلف الدكتور يوسف العريقي بالقيام بهذه المهمة كونه المتحكم بكل المهام داخل الهيئة بحجة وجود ختم الهيئة لديه والذي يستخدمه وفقا لرغباته ومزاجه لدرجة أنه وصل الحال به إلى رفض الختم على توقيعاتنا في المعاملات”.

وفي منتصف أكتوبر الماضي، وجه وزير الصحة في سلطة المليشيات المدعو طه المتوكل بعزل رئيس الهيئة العليا للأدوية القيادي محمد الغيلي وتعيين عبدالجليل الرميمة بديلا له، في محاولة للتنصل والتهرب من مسؤوليته القانونية على ذمة كارثة وفاة نحو 20 طفلا من أطفال السرطان واصابة العشرات بعد حقنهم بأدوية مهربة ومنتهية بصنعاء.

وتزايدت مؤخرًا الصراعات بين قيادات المليشيا الحوثية الموالية لإيران، على خلفية النفوذ والمناصب والأموال المنهوبة وسط اتهامات متبادلة بالفساد.