ذات صلة

جمع

لبنان يعلن عزمه تسديد مستحقات الأمم المتحدة

أعلن لبنان، الجمعة 20 يناير 2023، أنه سيدفع المستحقات المترتبة عليه للأمم المتحدة لحفظ حقوقه في المنظمة الدولية.
جاء ذلك وفق بيان لوزارة الخارجية عقب نقل إعلام دولي عن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قوله، إن “لبنان وفنزويلا وجنوب السودان دول متأخرة عن سداد مستحقات لميزانية تشغيل الأمم المتحدة”.

وأضاف غوتيريش، أن التأخر جعل هذه البلدان “بين 6 دول فقدت حقّها بالتصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة (تضم 193 عضوا)”.

وردا على تصريحات غوتيريش قالت الخارجية اللبنانية، إن “سائر المراحل الخاصة لتسديد المبلغ المطلوب (لم تحدده) قد أنجزت”.

وأضافت أنه “بعد الاتصالات التي أجريت مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير المالية يوسف خليل، “تبيّن أن عملية الدفع النهائية ستتم مباشرة بما يحفظ حقوق لبنان في الأمم المتحدة”.

ووفق رسالة نقلتها وكالة “أسوشيتد برس” عن غوتيريش، فإن “الحد الأدنى من المدفوعات اللازمة لاستعادة حقوق التصويت بالنسبة للبنان هو مليون و835 ألفا و303 دولارات”، دون توضيح إجمالي المبلغ المترتب عليه.

وينص ميثاق الأمم المتحدة على أن الأعضاء الذين تساوي مستحقاتهم المتأخرة مبالغ مساهماتهم عن العامين السّابقين كاملين أو تزيد على ذلك، يفقدون حقهم في التصويت في الجمعية العامة.

لكن الميثاق يمنح الجمعية العامة أيضا سلطة تقرير أن “عدم الدفع يرجع إلى ظروف خارجة عن إرادة العضو”، وفي هذه الحال يمكن لأي بلد أن يستمر في التصويت”.

ومنذ عام 2019، يشهد لبنان انهيارا اقتصاديا صنّفه البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ عام 1850، حيث خسرت العملة المحلية أكثر من 95 بالمئة من قيمتها، ما ترافق مع تراجع في قيمة الرواتب والقدرة الشرائية.