ذات صلة

جمع

مجلس القيادة: لن نقبل بأي إملاءات تبقي اليمن رهينة للمليشيا الحوثية

أكد عضو مجلس القيادة الرئاسي عثمان مجلي، الاثنين 10 أكتوبر 2022، أن الحكومة اليمنية لن تقبل بأي إملاءات حوثية تبقي اليمن رهينة تحت سلطة “ميليشيا متمردة” على الدولة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن مجلي قوله أثناء لقائه القائم بأعمال السفارة اليابانية في اليمن كازوهيرو هيجاشي “إن ميليشيا الحوثي لديها أجندة خارجية، وتتوهم أنها بالتصعيد العسكري ورفضها الهدنة سوف تحقق مكاسب بسفكها مزيدًا من دماء أبناء الشعب اليمني”.

نرفض الابتزاز
وأضاف “نرفض هذا السلوك العدائي ولن نقبل بالضغوطات والابتزاز، كما لن نقبل بأي شروط أو إملاءات حوثية تبقي اليمن رهينة تحت سلطة ميليشيا متمردة على الدولة والقرارات الدولية”، مطالبًا المجتمع الدولي أن يتعامل بحزم مع الجماعة الحوثية الإرهابية”.

وأشار إلى أن الهدنة ليس لها وجود على الأرض وأن ميليشيا الحوثي قامت “بآلاف الانتهاكات، واستمرت في التصعيد العسكري” وصعّدت خروقاتها على امتداد خطوط التماس خلال الفترة الماضية مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة التي خلفت عددا من القتلى والجرحى في صفوف الأبرياء والجيش الوطني.

أوامر إيرانية
واعتبر أن “كل ما يفعله الحوثي يأتي بأوامر إيرانية، كما أن الأسلحة التي يستعرضها لإرهاب اليمنيين هي أسلحة إيرانية يشرف على إطلاقها خبراء من حزب الله وإيران”.

تأتي هذه التصريحات، بعدما فشلت المساعي الدولية في تمديد الهدنة الأممية السابقة التي انتهت في الثاني من الشهر الجاري (أكتوبر 2022).

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في الثاني من أغسطس الماضي، أن الأطراف اليمنية وافقت على تمديد الهدنة لشهرين إضافيين وفقاً للشروط نفسها، من 2 أغسطس وحتى 2 أكتوبر 2022.