ذات صلة

جمع

مرصد حقوقي يوثق مقتل 426 مدنيًا بسبب الألغام في اليمن منذ منتصف 2019

قال مرصد حقوقي يمني، الأربعاء 7 سبتمبر 2022، إنه وثق مقتل 426 مدنيا بينهم 101 طفل و22 امرأة بسبب الألغام والعبوات الناسفة منذ منتصف 2019.

وقال المرصد اليمني للألغام (مرصد غير حكومي)، إنه “منذ منتصف 2019 وحتى مطلع أغسطس 2022، وثق سقوط 426 قتيلاً مدنيا بينهم 101 طفل و22 امرأة.

وأشار المرصد إلى إصابة 568 مدنيا خلال الفترة المذكورة منهم 216 طفلاً و48 امرأة، نتيجة الألغام والعبوات الناسفة والقذائف غير المنفجرة من مخلفات الحرب في عدد من المحافظات.

وعلى مدى الأسابيع الماضية، شهد اليمن موجة من الأمطار الغزيرة في العديد من المحافظات، ألحقت أضراراً متفاوتة في البنية التحتية المتهالكة ومساكن الأسر الفقيرة وحتى مخيمات النازحين، ولم تكن الألغام المزروعة بعيدة عن هذا التطور، أذ تسببت السيول بجرفها نحو طرق ومساحات زراعية ومناطق مأهولة، على نحوٍ يفاقم التهديد الذي تشكله على حياة المدنيين.

أكثر من مليوني لغم!
واقتصر استخدام الألغام على ميليشيا الحوثي بشكل حصري، إذ تشير التقارير إلى أن هناك أكثر من 2 مليون لغم أرضي زرعه الحوثيون في أكثر من 15 محافظة يمنية، بجميع الأنواع “مضاد للمركبات والأفراد والألغام البحرية”، معظمها ألغام محلية الصنع أو مستوردة وتم تطويرها محليًا، لتنفجر مع أقل وزن.

وغدت الألغام الأرضية أحد أبرز أسلحة الحوثيين التي تستهدف الأبرياء في الجبال والوديان والسهول وفي الأحياء السكنية، فلا ينسحب الحوثيون من منطقة إلا بعد أن تكون منكوبة بمئات الألغام المزروعة، وهو ما يتسبب بسقوط آلاف الضحايا بين قتلى ومعاقين، خصوصاً وأنه يتم زرع هذه الألغام بدون خرائط الأمر الذي يجعل نزعها أو الوصول إليها صعبا للغاية.