ذات صلة

جمع

مسئول في الجيش الأفغاني: إيران تستغل ضعفنا وتنقل قواتنا للقتال إلى جانب الحوثيين في اليمن

كشف تقرير لـ”إذاعة صوت أمريكا” بالنسخة الفارسية، النقاب عن تجنيد إيران لمقاتلين أفغان سابقين للقتال بجانب مليشيا الحوثي في اليمن.

ونقلت الإذاعة عن اثنين من كبار المسؤولين الأمنيين السابقين في أفغانستان قولهم، إن “الكوماندوز الأفغاني يقاتل حاليا من أجل إيران في اليمن”.

وقال الجنرال هيبة الله عليزاي، القائد السابق للجيش الأفغاني للإذاعة الأمريكية “إن النظام الإيراني يستغل ضعف جنود الجيش الأفغاني السابق الذين يعيشون الآن في إيران ويرسلهم إلى اليمن لتعزيز صفوف الحوثيين”.

وبين الجنرال عليزاي “عندما يتوجه جنود أفغان سابقون إلى مكاتب الهجرة في إيران لتجديد تأشيراتهم، يُطلب منهم الذهاب إلى اليمن لدعم الحوثيين”.

ومن جانبه، ذكر محمد فريد أحمدي، القائد السابق لقوات الكوماندوز التابعة للجيش الوطني الأفغاني، أن القوات الأفغانية السابقة تقاتل حاليا في “مجموعات صغيرة” في عدة “مناطق حساسة” من العالم، بينها اليمن وإيران.

واضطر المئات من الجنود في الجيش الأفغاني السابق إلى الهروب للدول المجاورة من بينها إيران بعد استيلاء حركة طالبان على الحكم منتصف أغسطس/ آب 2021، وذلك بعد ملاحقة الحركة للجنود السابقين.

وبحسب تقرير أمريكي حديث، فر نحو 3000 من قوات الأمن الأفغانية، بما في ذلك عدد من كبار الضباط والقوات الخاصة التي دربتها الولايات المتحدة إلى إيران بعد استيلاء طالبان على السلطة.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش العام 2016 إن إيران تستخدم اللاجئين الأفغان كجنود في بعض حروبها بالوكالة خارج إيران دعما لحفائها.

وأكثر قوات تكبدت خسائر بشرية هي فيلق “فاطميون” الأفغاني التي أسسه وموله قائد فيلق القدس السابق الجنرال قاسم سليماني عام 2014، والذي لقي مصرعه في غارة أمريكية في 3 يناير/كانون الثاني 2020.