ذات صلة

جمع

مليشيا الحوثي تدشن سوقا سوداء لبيع الكتاب المدرسي

دشنت مليشيا الحوثي سوقا سوداء لبيع الكُتب المدرسية، في مطابع الكتاب المدرسي، إضافة إلى نقاط بيع أخرى موزعة في أحياء وشوارع صنعاء ضمن ممارستها لتأميم وخصخصة مؤسسات الدولة في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وذكرت مصادر محلية أن المليشيا الحوثية تبيع الكتاب المدرسي في السوق السوداء بأسعار مرتفعة، دون أدنى مراعاة للظروف المعيشية الصعبة للمواطنين بمناطق نفوذها جراء قطعها مرتبات موظفي القطاع الحكومي منذ سبع سنوات على التوالي.

وتأتي هذه الخطوة ضمن مخطط الحوثيين لتدمير العملية التعليمية، وتجهيل الأجيال، بما يسهل استدراج الطلاب للقتال في صفوفهم، وفقًا لما ذكرته وكالة خبر للأنباء.

وتداول ناشطون صورا على نطاق واسع في منصات التواصل الاجتماعي، تظهر قيام مليشيات الحوثي بتحويل مطابع الكتاب المدرسي، إلى نقطة لبيع الكتب المدرسية بأسعار مرتفعة.

وجاءت هذه الخطوة بعد أيام من فرض المليشيات رسوماً بمعدل ثمانية آلاف ريال على كل طالب عن كل ترم على طلاب المدراس الحكومية في المحافظات التي تسيطر عليها شمال اليمن.

وفاقمت رسوم الحوثي على طلاب المدراس الحكومية معاناة المواطنين في مناطق سيطرتها، واتجاه واضح لتجهيل الأجيال اليمنية وجعل التجنيد والقتال في صفوفها والدفاع عن مشروعها التخريبي خيار وحيد واجباري.

يشار إلى أن المعلمين والموظفين الحكوميين في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية يعيشون ظروفاً اقتصادية صعبة وأوضاعاً معيشية متدنية سببها مليشيات الحوثي الإرهابية.