البعثة الأممية في الحديدة تندد بمقتل طفل وإصابة سبعة مدنيين نتيجة قصف الحوثي دون الإشارة إليه

نددت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة (أونمها)، الثلاثاء 28 يونيو 2022، بمقتل طفل وإصابة سبعة مدنيين جراء قصف نفذه طيران مسير تابع لمليشيا الحوثي على إحدى القرى جنوب المحافظة.

وقالت البعثة في تغريدات لها على “تويتر” إنها “تأسف بشدة لما أفيد عن مقتل طفل وإصابة سبعةِ مدنيين، بينهم نساء وأطفال من نفس العائلة جراء قصف قرية الرون شمال حيس”، دون الإشارة الى الجهة التي تقف وراء القصف بحق المدنيين.

وأشارت البعثة الى أن “الحادث يوضح مرة أخرى العواقب المأساوية للصراع على السكان المدنيين في الحديدة”.

وناشدت “أونمها” الأطراف “التقيد بالتزاماتها تجاه حماية المدنيين وتجنب الخسائر في الأرواح وإصابة المدنيين”، مشددة على ضرورة “اتخاذ كافة الإجراءات لمنع المعاناة عن أطفال ونساء ورجال الحديدة”، لكنها كعادتها لم تشر إلى الحوثي المتسبب بهذه الحادثة..

والاثنين 27 يونيو 2022، قالت مصادر محلية، إن ميليشيا الحوثي، استهدفت بالطيران المسير أسرة مكونة من 8 افراد بينهم بنساء وأطفال، في قرية “الرون” بمديرية “حيس” جنوبي الحديدة.

وأسفر الهجوم الحوثي عن مقتل الطفل “أيمن أبكر”، وإصابة كل من “روعه أبكر”، “رمضانه أبكر”، “زهراء أبكر”، “حسام أبكر”، “أفراح أبكر”، “سعـاد أبكر”، “وداعه عبدالله أبكر”.

وبين الحين والأخر يتعرض المدنيين الى قصف حوثي في مختلف مناطق البلاد على الرغم من الهدنة الأممية المعلنة في البلاد منذُ ثلاثة أشهر، كما سقط العديد من المدنيين بين قتيل وجريح جراء الغام زرعتها الميليشيا في مناطق متفرقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *