الكوليرا يجتاح عددا من القرى بمديرية النادرة

 

 

عاود وباء الكوليرا بالانتشار مجددا في عدد من قرى ومديرات محافظة إب، وذلك مع اتساع المياه الراكدة الناتجة عن الأمطار الغزيرة على بلدنا الحبيب، واختلاط تلك المياه بأطنان القمامة التي أصبحت تغطي جزء كبير من المساحة الخضراء للواء الأخضر، إضافة إلى انفجار وتسرب مياه المجاري في عدد من المناطق بالمحافظة.

 

وقالت مصادر طبية إن عددا من المواطنين أصيبوا بوباء الكوليرا بعدد من مناطق عزلة “فجرة العود” بمديرية النادرة شرق محافظة إب.

 

وأضافت المصادر أن عدد من المواطنين من أبناء قرى عزلة “فجرة العود” أصيبوا بوباء “الكوليرا” في ظل قصور للجهات المعنية والمنظمات عن تقديم العون والمساعدة الطبية للمواطنين الذين يعانون من تبعات الأوضاع التي تشهدها البلاد منذ ست سنوات.

 

وبحسب المصادر في مستشفى “الشهيد علي عبدالمغني” بمنطقة “دار سعيد” والتي اكدت وصول عدد من الحلالات المصابة بالوباء، وتحملت تبعات العلاج على نفقتها الشخصية دون وجود أي دواء من المنظمات التي تدعى أنها تدعم مرضى الأوبئة بمختلف المحافظات اليمنية.

 

وناشد مواطنو “عزلة فجرة العود” الجهات المختصة والمنظمات الدولية الإسهام المبكر في إنقاذ حياة آلاف المواطنين خصوصا وأن المنطقة فيها مياه الشرب عرضة للتلوث وهو ما ساهم في زيادة نشر الوباء، إضافة إلى غياب الخدمات الصحية بالمنطقة، وتدهور الأوضاع المعيشية للمواطنين حيث لا يستطيعون تلقي العلاج وإنقاذ من يصاب بالكوليرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *