تأزم في الشارع الأبي مع استمرار اجتماعات المحافظة وإصدار الخطط التنفيذية

 

 

نقلت وكالة الانباء اليمنية سبأ نسخة صنعاء خبر انعقاد اجتماع موسع بمحافظة إب برئاسة المحافظ المعين من قبل سلطة صنعاء عبدالواحد صلاح خطة مكتب الأشغال العامة والطرق الخاصة بصيانة طرق مداخل المحافظة والشوارع الفرعية.

 

وكما جرت العادة فقد افرز الاجتماع عدد من الخطط والخطوات التنفيذية للطرق المتضررة وتعبيد عدد من الطرق والشوارع بالمحافظة، كنوع من الاستعراض وامتصاص غضب الشارع الابي، لا سيما مع تكرر الحوادث المرورية وحوادث السير الناتجة عن الدمار الكبير في الطرق، إضافة إلى الغياب التام لأي لوح او تعليمات مرورية أو ارشادية في مركز المحافظة أو في المديريات التابعة لها.

 

هذا وقد أقدم مكتب الاشغال العامة بردم الحفريات التي تغطي عدد كبير من شوارع المحافظة بالتراب الأمر الذي أدى توسع الحفر وتأكل طبقات الاسفلت المتبقية من الطريق، خصوصا تلك المتضررة من الأمطار والسيول التي ساعدت على توسع تلك الحفر للغياب التام لأعمال الصيانة لها.

 

هذا وقد أكدت مصادر مطلعة في مكتب الاشغال العامة بالمحافظة لـ”إب أونلاين” أن السبب الرئيس لدمار تلك الطرق هو الأوزان والحملات الزائدة التي تسير على تلك الطرق خصوصا الرابطة بين المديريات، والتي غالبا ما تتأثر جدا بجنزيرات الدبابات والمدرعات، كون تلك الخطوط تعتبر خطوط الامداد لجماعة الحوثي لجبهات عدن وتعز.

 

من جانب أخر عبر ناشطون المحافظة عبر منصات التواصل الاجتماعي، استيائهم وغضبهم الشديدين من كثر وقع الحوادث في المحافظة عل أخرها انقلاب قاطرة في طريق شبان بمديرية جبلة، وانجراف سيارة في السيل امام جامعة إب والذي أسفر عن وفاة عائله باكملها.

 

 

الجدير بالذكر، أن من كانوا بفرحون بنزول الأمطار من أبناء محافظة إب، وذلك لأزدهار الارض والنبات في المحافظة، أصبحوا يعلقون عند نزول الأمطار “بدأ الغيث يا رب استر بعبادك”.

 

وعبر مراقبون عن أملهم عن خروج تلك الخطط والمشاريع من أدراج مكاتب المحافظة ومكتب الاشغال إلى حيز الوجود والتنفيذ، منددين بخطورة الوضع التي تؤول اليه المحافظة مع استمرار تجاهل قيادات المحافظة ومتنفذين جماعة الحوثي عن مشاكل وقضايا المحافظة خصوصا ما يتعلق بحياة المواطنين في جابني الطرق والأمن.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *