قاضي حوثي يقتحم بيت بصنعاء ويشج رأس إمرأة ويضرب اولادها في غياب الزوج، لعدم قدرتهم على دفع الإيجار

اقدم جنود الشرطة القضائية بأمانة العاصمة باقتحام حرمات منزل احد المواطنين والاعتداء على زوجته واولادها منا ادى الى دخول ربة المنزل في غيبوبة.

وفي تفاصيل الحادث قال اسامه ساري احد الحراس القضائيين التابعين لجماعة الحوثي على صفحته بالفيسبوك أن القاضي احمد راجح وجنوده قاموا بشج رأس امرأة والتي دخلت في غيبوبة فور ذلك، وقاموا بضرب اطفالها بالهراوات.

جريمة وحشية بشعة لا مثيل لها ارتكبها القضاة التنفيذيون لمحكمة جنوب شرق الامانة برعاية القاضي خالد_الاثوري، مستعينين بجنود الشرطة القضائية وقسم العمري بحق أسرة مستأجر لا حول له ولا قوة.

حيث قامت تلك القوات باقتحام شقة المستاجر “محمد علي ياقوت الاحمدي” في جولة العمري حارة اوسان، ولم يكن في الشقة سوى زوجته وثلاثة اطفال، هاجمها القاضي التنفيذي احمد راجح وعدد من المسلحين بزي الشرطة، وانهالوا بضربها بالهراوات.


في محاولة منهم لاخراجها واطفالها بالقوة من المنزل لأن الزوج لم يدفع الايجار، ونهبوا الاثاث بذريعة الحجز التحفظي، وعندما حاول الاطفال الثلاثة الصغار الدفاع عن امهم، تم ضربهم بهراوات حديدية طبعت على ظهورهم.

وقال شهود عيان، ان القاضي احمد راجح قام بحمل الطفلة ليال (٦) سنوات، ورميها من داخل الشقة إلى خارجها كأنها قطعة قمامة وليس طفلة بريئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *