الخريجون الموفدون في مصر ينفذون وقفة احتجاجية ويطالبون بتذاكر سفر للعودة إلى اليمن

 

 

نفذ طلاب الدراسات العليا الوافدين للدراسة في جمهورية مصر العربية يوم أمس الثلاثاء 8 سبتمبر 2020، وقفة احتجاجية في مقر الملحقية الثقافية اليمنية بالقاهرة مطالبين بصرف تذاكر سفر للعودة إلى اليمن بعد استكمال دراستهم.

 

وقال الطلاب الخريجين من الموفدين للدراسة العليا ممن أكملوا مرحلة الدكتوراه في بيان التصعيد: “من المؤسف أن نضطر نحن الخريجون من الموفدين للدراسة في جمهورية مصر العربية إلى تنفيذ وقفات احتجاجية في مبنى الملحقية الثقافية مع قابليتها للتصعيد إلى اعتصام وذلك للمطالبة بحق من الحقوق العادية، كان يجب أن يحصل عليها كل منا بسلاسة ويسر وهو حق الحصول على تذاكر سفر للعودة إلى أرض الوطن، بعد أن أصبحنا بلا مستحقات مالية منذ سنة إلى سنتين وأكثر، وهو ما بات يشكل هما كبيرًا علينا في ظل صعوبة مواجهات الحياة اليومية”.

 

وأضاف البيان “يكون الأسف أكثر وأكبر عندما يتم تنفيذ هذه الوقفة الاحتجاجية بالرغم من صدور توجيه صريح من دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك إلى مكتبه لتحرير مذكرة إلى مكتب طيران اليمنية بسفرنا، لكن للأسف فقد تعذر تنفيذ هذا التوجيه من مكتب رئيس الوزراء حتى يومنا هذا”.

 

وناشد البيان الحكومة إلى التفاعل مع موضوع الدكاترة الخريجين تقديراً لظروفهم الصعبة التي يعيشونها مع عوائلهم لاسيما وأن العام الدراسي الجديد على الأبواب والمصير الدراسي لأولادهم غامض وغير واضح المعالم.

 

وطالب البيان بسرعة صرف التذاكر تنفيذًا لتوجيهات رئيس الوزراء وأسوة بزملائهم الخريجين قبلهم وعملًا باللائحة وتقديرًا للظروف الاستثنائية التي يمرون بها، وصرف مساعدة مالية تعينهم على السفر كتعويض لهم عن ربع التخرج بعد أن قُطعت مستحقاتهم وبسبب تأخر صرف التذاكر منذ المطالبة بها في مطلع العام الجاري 2020، كما طالب البيان بمحاسبة المتسببين باحتجاز توجيه رئيس الوزراء بصرف التذاكر.

 

يذكر أن (56) دكتورًا خريجًا مبتعثًا وعائلاتهم مازالوا عالقين في جمهورية مصر العربية، يعانون ظروفًا صعبة، بعد أن تم إيقاف مستحقاتهم المالية بحجة تخرجهم، وتأخر منحهم تذاكر سفر العودة إلى اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *