تفاصيل أبشع جريمة عرفتها اليمن.. شاب يضرب لـ(6) ساعات قبل أن يفارق الحياة بالعاصمة صنعاء

 

 

خاص – صنعاء

 

جريمة تقشعر قتل بشعة ارتكبت في قلب العاصمة صنعاء بحق شاب عشريني، أرتكبها خمسة من معدومي الإنسانية والضمير.

 

حيث تعرض الشاب “عبدالله قايد الاغبري” ذو الـ(19) عام من أبناء قريه العويضه التابعة لمدريه حيفان، للضرب لمدة (6) ساعات متصلة قبل أن يفارق الحياة.

 

وأكدت مصادر خاصة لـ”إب أونلاين” أن الاغبري، ترك دراسته ليتمكن من توفير لقمة العيش لأمه وأخوته، والذهاب للعمل بالعاصمة صنعاء.

 

وأضافت المصادر أن الضحية لم يكمل الأسبوع على حصوله على عمل في إحدى محلات بيع الهواتف الذكية بشارع القيادة “محلات السباعي للهواتف” والذي لقى حتفه داخله، بعد اتهامة بالسرقة وضربة لمدة (6) ساعات متصلة دون رحمة أو شفقه من قبل صاحب المحل وعمالة، ليرتكبوا ابشع جريمة إنسانية عرفتها العاصمة.

 

وقالت المصادر أن صاحب المحل “عبد الله حسين ناصر السباعي” ومعه أربعه أخرون هم:

  • المجرم جميل دايل شوعي محمد الجربه.
  • المجرم محمد عبد الواحد محمد الحميدي
  • المجرم وليد سعيدالزغير سعيد العامري
  • المجرم منيف قايد عبدالله المغلس

 

وأضافت المصادر أن المجرمين قاموا بنقله إلى الحمام وتقطيع شرايينه وتركوه ينزف حتى الموت، في محاولة بائسة لتغطية الجريمة، ولتبدوا الحادثة كأنها حادثة إنتحار، وبعد أن فارق الحياة قاموا بأخذ جثته إلى مستشفى “يوني مكس” بجولة الجمنة التابع لمديرية بني الحارث، لوجود شخص يعرفونه، ووعدهم باستخراج تقرير انتحار له، وبهذه الطريقة تطمس كل أثار الجريمة، وينجوا بفعلتهم تلك.

 

وفي المستشفى طلب مندوب البحث الجنائي الذهاب ومعاينة مكان الجريمة، وهناك اكتشف فيديو مدته (6) ساعات لأبشع جريمة عرفها الانسان اليمني.

 

هذا وتشهد العاصمة صنعاء وعدد من محافظات الجمهورية تضخم مرعب في معدلات الجريمة، وانتشار واسع، نتيجة الانفلات الامني الذي تعيشة منذ ما يزيد عن الخمسة أعوام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *