تفاصيل قضية الشاب الذي احرق نفسه اليوم بفرع العدين

 

 

أقدم مواطن من أبناء فرع العدين صباح اليوم على احراق نفسه في أحد النقاط الأمنية التابعة لجماعة الحوثي بمنطقة “الحجف” عزله العاقبة مديرية فرع العدين.

 

وفي تفاصيل الحادث كتب المستشار الإعلامي لمحافظة إب محمد مزاحم على صفحته بالفيسبوك، قال أن المواطن منير قاسم من أبناء مديرية فرع العدين قام باحراق نفسه بسبب اتهامة بسرقة خاتم ذهب.

 

وأضاف: “أتهم بسرقة خاتم ذهب، وأودع السجن، لا أعرف تماماً هل كان البترول معه في السجن، أم يقولون إنه خرج للإفطار مع أفراد النقطة ثم ذهب لشراء قنينة بترول وعاد ليحرق نفسه أمام النقطة”

 

وأكد مزاحم أن الشاب مازال على قيد الحياة، وبأن الأحراق المصاب بها من الدرجة الثانية، لكنه ما زال بانتظار يد تنتشله من الألم.

 

وقال: “من العار أن سوق الحجف بكامله برجاله وتجاره وبائعين القات ليس بمقدورهم علاجه، أو التكفل بإسعافه لمشفى مختص بعلاج الحروق”.

 

وفي تفاصيل الحادثة، وكيفية حصوله على البترول الذي قام بأحراق نفسه بها، قال المستشار: “الآن الأولوية لحياة الشاب مروان، لإسعافه وعلاجه، ثم لنا حديث عم من خول النقاط الأمنية بالسجن، وهل هناك إدارة أمن أم لا”.

 

وأضاف: “من المعروف أمنيا، يفتش السجين قبل دخوله السجن، حتى الغترة لا يسمح بدخولها معه للسجن خوفا من انتحاره شنقا، ولا حزام بنطلون، إذا كان دخل السجن والقنينة الصحة البترول معه فهذه جريمة”.

 

واختتم منشوره بـ”لا أعرف ملابسات القضية، كل ما فيها مجرد اتهام، وإذا كان ثبت هل النقطة مخوله بالسجن، كل نقطة معها سجن خاص سوى حسيد أم نقطة الحجف، كل نقطة معاها سجن”.

 

هذا وقد لقت الحادثة استنكار واستهجان شعبي واسع لدى أبناء محافظة إب، والكثير من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين استنكروا وجود سجون تابعة للنقاط الأمنية التابعة لجماعة انصار الله، وهو أمر مرفوض البته على حد قولهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *