أزمة خانقة للغاز المنزلي في إب

في الأسابيع الأخيرة زادت حدة أزمة الغاز الخانقة التي تشهدها محافظة إب، بعد إيقاف جماعة الحوثي عملية التوزيع القديمة.

 

وكان المواطن يحصل على أسطوانة غاز كل شهرين أو شهر ونصف عبر عقال الحارات.

 

وذكر مواطنون، أن الجماعة تحتكر مادة الغاز المنزلي وتبيعها لهم عبر السوق السوداء بأسعار خيالية وصلت لأكثر من 11 ألف ريال للأسطوانة الواحدة.

 

وبحسب المواطنين، زادت أزمة الغاز بشكل غير مسبوق، وهو ما يعكر سبل معيشتهم وحياتهم اليومية.

 

وكان المواطن “حميد الحبيشي” أقدم قبل أسابيع على إضرام النار في جسده، احتجاجا على عدم حصوله على أسطوانة غاز، وتوفي متأثرا بإصابته بعد إحراق جسده بأيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *