مطالبات واسعة في إب للقصاص العاجل من قاتل المهندس الزمر

إب اونلاين| خاص

يواصل أبناء محافظة إب مطالباتهم بالقصاص من قاتل الشاب المهندس محمد نجيب الزمر، مؤكدين على ضرورة أن تكون المحاكمة داخلة في إطار المحاكمات المستعجلة، طالما وأنه تم القبض على القاتل، وأن القتل كان جهاراً نهاراً.

ومن خلال متابعة وسائل التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها (فيس بوك) و(تويتر)، لوحظ وجود عدد كبير من المنشورات والتغريدات التي يندد بها أصحابها بقوة بالجريمة النكراء التي حدثت في المدينة التي يبدو أنه لم يعد لها نصيب من السلام سوى الاسم.

 

 

وظهر والد الفقيد في مقطع فيديو، تم تداوله بوسائل التواصل، دعا فيه أبناء محافظة إب إلى التضامن معهم والوقوف بجانبهم أمام هذه المصيبة التي حلّت بهم، وذلك في مطلب شرعي وقانوني هو القصاص، مؤكدا أنه لن يهدأ له بال حتى ينال الجاني جزاء ما اقترفت يداه من جُرم.

 

 

وكان المهندس محمد نجيب الزمر، وهو شاب عشريني، قد قُتِل في البقالة التي يعمل فيها، بعد أن تعذّر عليه الحصول على فرصة عمل في تخصصه (هندسة الاتصالات) التي يحمل فيها درجة البكالوريوس من كلية الهندسة- جامعة إب- 2017م.

وذكرت مصادر مطلعة ومقربة من أسرة القتيل، أن شخصاً اسمه (ح.م)، دخل إلى المحل، وذهب إلى الزاوية التي يوجد فيها الزمر وأطلق النار عليه ليرديه قتيلا، قبل أن يتم الإبلاغ عنه، ومن ثم القبض عليه.

وذكر ناشطون أن القاتل استغل ولاءه للحوثيين في تكثيف اعتداءاته على الناس، دون وجه حق، بصورة جعلته يتمادى دون مبالاة، حتى وصل به الحال إلى جريمة القتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *