وقفات احتجاجية في مديرية القفر تنديدا بوفاة مواطن تحت التعذيب في السجون

نظم مواطنون من أبناء مديرية القفر شمال محافظة إب، صباح اليوم وقفات احتجاجية عدة تنديدا بوفاة مواطن مسن تحت التعذيب في أحد سجون المحافظة.

وقال شهود عيان، إن وقفات احتجاجية نفذت أمام النيابة العامة، وأمام بوابة المحافظة وأمام محكمة الإستئناف بمدينة إب، رفع فيها لافتات عدة تطالب بمحاسبة الجناة وكشف ملابسات جريمة مقتل المواطن “محمد علي الأديب” بأحدى سجون مديرية القفر.

وندد المحتجون بتصرفات القاضي “اياد ملفي غلاب” على خلفية وفاة المواطن “محمد علي الاديب” بعد سجنه عشرة اشهر بسجن محكمة القفر.

وكانت الحالة الصحية للسجين قد تدهورت بشكل متسارع نتيجة انعدام خدمات الرعاية الصحية، ومنعه من تلقي العلاج، ليلفظ أنفاسه اﻷخيرة خلف القضبان دون أن يرف لساجنيه جفن، ما يضع المتسببين في وفاته تحت طائلة المساءلة القانونية باعتبارهم المتهمين الرئيسيين في الجريمة.

وجدد المحتجون مطالبتهم بتشكيل لجنة تحقيق لكشف ملابسات وفاة المواطن المسن “محمد علي الأديب” ومعاقبة الجناة وإنزال أقسى العقوبات بحقهم.

وأدان المحتجون عمليات التعذيب في سجون القفر وبقية مديريات المحافظة، والتي تشهد تسجيل عدد من الوفيات لمختطفين جراء عمليات التعذيب الجسدي والنفسي من قبل متنفذين في جماعة الحوثي.

وسجلت منظمة رصد للحقوق والحريات ومنظمات حقوقية أخرى أكثر من (18) حالة وفاة تحت التعذيب في سجون محافظة إب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *