مسؤول حكومي: غريفيث يسعى لتجاوز قرارات الشرعية الدولية من خلال “الإعلان المشترك”

 

قال وزير الإدارة المحلية في حكومة تصريف الأعمال “عبدالرقيب فتح” إن المبعوث الأممي لليمن “مارتن غريفيث”، يحاول تجاوز قرارات الشرعية الدولية عبر الإعلان المشترك.

 

وأضاف فتح -رئيس اللجنة الحكومية العليا للإغاثة- أن غريفيث “يحاول من خلال الإعلان المشترك جعل الوضع الانساني هو الأساس للحرب في اليمن بينما الاساس هو انقلاب عسكري مسلح على رئيس شرعي منتخب ورفض للأجماع الوطني والعربي والدولي لمعالجة الحرب واثارها”.

 

وأوضح الوزير أن غريفيث تجاوز بالإعلان المشترك “قرارات الشرعية الدولية، وبالتالي ابتعد عن مهامه الرئيسية”.

 

وكانت وكالة الأناضول نقلت في وقت سابق عن مصدر أممي قوله، إن أطراف النزاع في اليمن تسلمت، الإثنين، النسخة النهائية من المسودة الأممية لحل الأزمة التي يعمل عليها المبعوث الأممي منذ أشهر.

 

وتتضمن المسودة النهائية، عدة بنود أبرزها، وقف إطلاق النار، واستئناف المشاورات السياسية، واتخاذ تدابير اقتصادية وإنسانية لتخفيف معاناة الشعب اليمني جراء الحرب.

 

ولم تصدر الحكومة اليمنية أو جماعة الحوثي أية إفادات رسمية بشأن المسودة الأممية، حتى ساعة نشر الخبر.

 

وتبذل الأمم المتحدة منذ سنوات جهودا لوقف القتال في اليمن، وإقناع الأطراف بالعودة إلى طاولة المفاوضات، لكنها لم تفلح في ذلك حتى الآن، وسط اتهامات متبادلة بالتصعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *