أطباء بلا حدود تعلن تفشي الجَرَب بين النازحين اليمنيين بمخيمات إب

 

 

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود العالمية، الاثنين، عن تفشي الجرب بين النازحين اليمنيين الذين يعيشون في المخيمات.

 

وقالت المنظمة، في بيان أصدرته الاثنين ونشرته على صفحة مكتبها لدى اليمن في الفيسبوك “بسبب سوء وضع النظافة والظروف المعيشية المزدحمة، بدأ الجرب ينتشر بين الأشخاص الذين يعيشون في المخيمات”.

 

وأوضحت المنظمة في البيان، أن فرقاً ميدانية تابعة لأطباء بلا حدود قامت خلال الأسبوع الماضي بالتدخل لمكافحة الجرب في مخيم “22 مايو” في مدينة إب.

 

وأشارت إلى أن أربع فرق تنقلت من منزل إلى منزل لتقديم العلاج وتوزيع الملابس الجديدة وتزويد عائلات النازحين في المخيم بالمعلومات الصحية اللازمة، مبينة أن الفرق الأربع عالجت أكثر من (1,100) شخص مصاب بالجرب.

 

ولفت منظمة أطباء بلا حدود إلى أن فرقها الميدانية قامت أيضاً بتوزيع مجموعات النظافة والفُرُش والبطانيات على العائلات هناك، بالتعاون مع منظمات محلية.

 

والجرب هو مرض جلدي معدٍ، يصيب جميع الفئات العمرية ويتميز بظهور حكّة شديدة جدا تسببها مجموعة من الطفيليات تسمى السوس تعشش في داخل طبقات الجلد.

 

وتنتشر طفيليات “القارمة الجربية” (Sarcoptes scabiei) بواسطة الملامسة المباشرة مع شخص مصاب بالمرض.

 

وقد ينتشر مرض الجرب، أيضاً، من جراء استعمال مشترك للأدوات والأغراض الشخصية، مثل: المنشفة أو غطاء السرير.

 

يذكر أن عدد النازحين اليمنيين من مناطق المواجهات المسلحة يقدر بنحو أربعة ملايين شخص منهم و(225) الفاً (659) فرداً نازحاً في مخيمات محافظة إب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *