وفاة طفلة في مديرية السياني بمحافظة إب بعد تعرضها لتعذيب وحشي من زوجة والدها

إب أونلاين| خاص

 

أُعلِن بمحافظة إب اليوم وفاة طفلة، متأثرةً بالتعذيب الوحشي الذي تعرَّضت له من خالتها زوجة والدها.

 

وأفاد مصدرٌ مطّلعٌ بالمحافظة أن الطفلة “ندى” تعرَّضت للضرب المبرح الذي لا يمكن وصفه سوى بالتعذيب القاسي، وذلك من خالتها زوجة أبيها، في قرية ريمة بعزلة صهبان بمديرية السياني.

 

وأضاف المصدر بأنه عند علم عددٍ من أبناء القرية بالحالة الصحية المتدهورة للطفلة، حاول بعضهم إسعافها إلى أقرب مستشفى أو مركز صحي، فتم نقلها بواسطة شخصين عن طريق دراجة نارية، ولكنها فارقت الحياة قبل وصولها.

 

مشيراً إلى أن والد الطفلة كان يريد منهم تسليمه جثة طفلته ليقوم بقبرها، لكنهم رفضوا ذلك حتى يتم التحقيق في القضية، ومعاقبة الخالة على ما ارتكبت من جُرم، والوالد على تهاونه وتفريطه.

 

وأوضح المصدر أنه تم إبلاغ مكتب الصحة بالمديرية بذلك، وهو قام بدوره في إبلاغ الأمن، ما أدى إلى التوصل إلى والد الطفلة وزوجته، وأصبح كلاهما موقوفاً.

 

وكما هو متوقع بدهياً، فقد أثارت هذه الجريمة استفزاز مشاعر أبناء المحافظة والوطن عموماً، وطالب الكثيرون عبر حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة محاكمة المتهمة وزوجها، بما يجعلهما عبرةً لكل من تسوّل لهنّ أنفسُهنّ ممارسة الانتهاكات بحق أولاد أزواجهنّ، ولا سيما مع تكرر مثل هذه الحوادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *