“الصرف الصحي”.. وسيلة جديدة لجباية الأموال في إب

 

شكا عدد من مالكي المحلات التجارية في مدينة إب (وسط اليمن)، من تعسف المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالمحافظة، وذلك بقيامها بتوزيع فواتير منفصلة تسمى بفواتير الصرف الصحي عليهم، دون امتلاكهم لعدادات تتبع للمؤسسة.

 

وتداول ناشطون في مدينة إب، عبر منصات التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صوراً لفواتير صادرة عن المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالمحافظة، تسمى بفواتير رسوم الصرف الصحي، وتتراوح قيمتها ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف ريال، قامت المؤسسة بتوزيعها، مؤخراً، على بعض محلات الحلويات والبوفيات والمطاعم، وغيرها من المحال التجارية، دون أن تكون هذه المحلات لديها عدادات مياه تابعة للمؤسسة، وإنما يتزودون بالماء التجاري عبر الوايتات التجارية.

 

وأوضح الناشطون أن المؤسسة أصبحت خلال السنوات الماضية عاجزة عن ضخ المياه بشكل كافٍ للمستهلكين، ولا تستطيع أيضاً توفير عدادات مياه جديدة للمحلات التجارية التي تطالبهم برسوم الصرف الصحي.

 

وأشاروا إلى أن تلك الرسوم قانونياً تحسب بنسبة مئوية من قيمة الماء المستهلك عبر عدادات المؤسسة، وليس من قيمة الوايتات التجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *