اكتشاف أثري هام في مدينة السياني

عثر مواطنون في محافظة إب، عن مومياء محنطة، يظهر عن جوانب مهمة من الحضارة اليمنية القديمة التي تبرز كمنافسة للحضارة المصرية في التحنيط.

 

وقالت مصادر محلية أن مواطنين في مديرية السياني عثروا على مومياء محنطة وسارعوا لإبلاغ مكتب هيئة الآثار الذي أرسل فريقاً وتبين المعلومات الأولية أن المومياء تعود إلى العصر الحميري ويعود إلى أكثر من 2500 عام تقريباً.

 

وأضافت المصادر ان فريق اثري سيبدأ الدراسات حول المومياء التي يعتقد أنها لملك حميري.

 

من جانبه أكد مدير عام الثقافة في محافظة إب “عبدالحكيم مقبل” “لا بد من بقاء المومياء المكتشفة في موقعها الأصلي وعدم نقلها الى مكان آخر ولا بد من وضع حراسة عليها حتى يصل خبراء مختصون لدراستها وهذه هي أول مرة يتم فيها اكتشاف مومياء في محافظة إب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *