أنفجار ينهي حياة أسرة بأكملها في ظروف غامضة بالجعاشن

انفجار مفاجئ هز عزلة بني عبدالله بجعاشن إب، وأسفر عن مقتل عائلة بأكملها في ظروف غامضة.

 

وتداول ناشطون في محافظة إب، أن أحد المقاتلين المنتمين لجماعة الحوثي يدعى “فيصل محمد احمد منصور” ذهب بسلاحه وجعبته بعد ظهر يوم أمس السبت 30 يناير 2021، لزيارة أخته في منطقة الجعاشن عزلة بني عبدلله التي فرحت كثيرا بزيارة أخاها لها، وجلسوا ليتبادلو الحديث.

 

وأضافت مصادر بأن سبب الانفجار الذي أنهى بحياة الأخ وأخته وبناتها جاء من جعبة السلاح التي يحملها الأخ، دوت وجود أي تفاصيل عن سبب الانفجار.

 

وأضاف اهالي المنطقة، بأنهم سمعوا انفجاراً واحداً داخل المنزل، فهرعوا إلى مكان الإنفجار ليجدوا المرأة ونجليها وشقيقها متجمعين في مكان واحد، وقد فارقوا الحياة، بعد تعرضهم لشظايا في أجزاء متفرقة من أجسادهم.

 

هذا وتشهد محافظة إب أعلى نسبة لتفشي الجرائم على مستوى الجمهورية اليمنية، حسب ما أكدت تقارير حقوقية صادرة عن المنظمات المحلية والدولية.

 

حيث تصدرت مدينة “إب” قائمة المدن اليمنية المكتوية بنيران الانتهاكات والجرائم، من قتل واختطاف ومداهمات ونهب للممتلكات على مستوى المحافظات الواقعة تحت سلطة صنعاء، والتي وصلت جرائم القتل فيها إلى (350) جريمة خلال الستة الأشهر الأخير فقط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *