وفاة شخص وتضرر منازل وأراضي زراعية جراء سيول الأمطار بمحافظة إب

توفي شاب وتضررت عدد من المنازل والطرقات والمركبات، جراء سيول الأمطار التي شهدتها محافظة إب، خلال الساعات الماضية.
 
وقال سكان محليون بمدينة إب، إن الشاب “نجم الدين إبراهيم محمد الأخرش” ـ سائق دراجة نارية ـ توفي غرقاً بعد أن جرفته السيول مع دراجته الناري في مركز المحافظة، الليلة الماضية.
 
وعثر الأهالي على جثمان “الأخرش” في السائلة القريبة من مكتب الاشغال بمدينة إب، ونقل إلى ثلاجة أحد مستشفيات إب.
 
وفي مديرية المشنة، تضررت عدد من المساكن والطرقات في منطقة “دار قدسي” بسبب انسداد قنوات صرف المياة والسيول.
 
وشكا المواطنون من تملص الجهات المعنية وعدم قيامها بواجباتها المتمثلة بتنظيف مجاري السيول ورفع المخلفات منها قبل بداية موسم الأمطار رغم تكرار حوادث الأمطار كل عام.
 
وفي مديريتي مذيخرة والعدين (غرب)، تسببت الأمطار والسيول بجرف عدد من السيارات وطُمرت أراضٍ زراعية

.وانقطعت حركة السير لساعات في منطقة “السحول” شمال مدينة إب، لعدة ساعات، جراء تدفق السيول.
 
وتكدست عشرات السيارات في الخط العام الرابط بين (صنعاء ـ تعز) وسط غياب الجهات المعنية في المحافظة الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، قبل أن يُفتح الخط بجهود ذاتية من الأهالي.
 
والأسبوع الماضي جرفت السيول الطفل “إسماعيل جبر البعداني” وشقيقته “كنوز” بمنطقة وادي الجنات شمال شرق إب.
 
وعلى مدى السنوات الماضية تكررت حوادث غرق لعشرات المدنيين في محافظة إب الخاضعة لسيطرة الحوثيين، جراء سيول الأمطار، في ظل إهمال الجهات المعنية لمجاري الأمطار وتكديس المخلفات فيها، وعدم إقامة جسور عبور للمارة رغم مناشدات واسعة للأهالي. 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *