جلسة مرتقبة لمجلس الأمن حول استمرار الهجوم الحوثي على مأرب

يعقد مجلس الأمن الدولي” الخميس القادم” جلسة جديدة بشأن المستجدات في اليمن ولبحث تداعيات استمرار الهجوم الحوثي على مدينة مأرب النفطية، والمخاطر التي تهدد أكبر تجمع للنازحين على مستوى اليمن.

وقالت مصادر مطلعة ان مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة خاصة بشأن تطورات مأرب الخميس القادم، ومن المتوقع أن تخرج بقرار مُلزم يدعو الحوثيين لوقف العمليات العسكرية في مأرب، وخاصة بعد فشل المحادثات التي احتضنتها مسقط الأسبوع الماضي. ومن المقرر أن يقدم المبعوث الاممي إحاطة شاملة بشأن نتائج اتصالاته، بما في ذلك تعثر جهوده المشتركة مع المبعوث الاميركي تيم ليندركينج في وقف هجوم الحوثيين نحو مدينة مارب، بخسب صحيفة العربي الجديد.

والأربعاء أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، فشله في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في اليمن، خلال جولة من المشاورات استمرت أسبوعاً كاملاً. وقالت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، إن الحوثيين “خسروا” برفضهم لقاء المبعوث الأممي في العاصمة العمانية، مسقط، داعية إلى أهمية التوصل إلى اتفاق لوقف شامل لإطلاق النار في البلد الذي مزقته الحرب.

وحذر بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية من استمرار الهجوم الذي يشنه الحوثيون على مدينة مأرب، حيث أنه يزيد من المعاناة الإنسانية في اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *