تقرير أممي يكشف تضرر 41 ألف شخص في اليمن جراء السيول

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، عن تضرر أكثر من 41 ألف شخص جراء سيول وفيضانات ضربت اليمن منذ منتصف إبريل/نيسان الماضي.

جاء ذلك في تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، اطلعت عليه الأناضول.

وذكر التقرير أن الأمطار الغزيرة استمرت في الأسبوع الأول من مايو/أيار في بعض أجزاء اليمن، ما تسبب بفيضانات مفاجئة كبيرة.

وقال: “حدث أكبر تأثير للفيضانات في محافظات عدن (جنوب) وحضرموت (شرق) وحجة (شمال غرب) ولحج وأبين(جنوب) وذمار ومارب والبيضاء (وسط)”.

وأفاد المكتب بأن التقارير الميدانية تشير إلى أن “عدد العائلات المتضررة من الفيضانات ارتفع حتى التاسع من مايو إلى 6855 أسرة، عدد أفرادها 41 ألفا و130 شخصا”.

وأوضح أن “ثلاثة أرباع هؤلاء المتضررين هم من فئة النازحين داخليا الذين يعيشون في مخيمات غير ملائمة”.

وأشار التقرير إلى أن موسم الأمطار في اليمن يمتد من أبريل وحتى أغسطس/ آب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *