احتدام النزاع القبلي في شبوة يخلف قتلى وجرحى

لقي شخصان مصرعهما وجرح ثلاثة آخرين، اليوم الثلاثاء، في اشتباكات قبلية بمديرية الصعيد في محافظة شبوة، استمرارًا للانهيار الأمني.
وكشفت مصادر محلية عن مقتل ناصر سليمان بافياض، ونجله صدام ناصر سليمان، في المواجاهت بين قبيلتي آل بافياض وآل باهطير.
وأرجعت الأزمة إلى خلاف على أرض متنازع عليها، مؤكدة أن الضحايا سقطوا خلال وساطة قبلية لإنهاء القتال.
وتلتزم المليشيات الإخوانية الصمت، تجاه الانفلات الأمني في شبوة، لتعميق الأزمات داخل المحافظة.
وفي سياق متصل لاحتدام النزاع، سقط ضحايا جدد، اليوم الثلاثاء، خلال اشتباكات قبلية مسلحة في منطقة الحنك بمديرية نصاب الواقعة في محافطة شبوة.


وارتفع عدد القتلى، إلى ثلاثة أشخاص هم محمد علي مسعود بن شيخ، وصالح مسعود شيخ، وصالح علي شيخ، في المواجهات بين قبيلتي آل مرفد وآل جازع المرازيق.
واشتعلت الاشتباكات بين القبليتين، أمس الاثنين، دون أي تدخل من سلطة المليشيات الإخوانية، التي تتجاهل وقائع الانفلات الأمني في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *