قيادات حوثية تسطو على حوافز مالية لموظفي صندوق النظافة والتحسين بإب

أفادت مصادر مطلعة إن قيادات حوثية سطت على مستحقات مالية لموظفي صندوق النظافة والتحسين بمحافظة إب، في ظل فساد مالي وإداري تشهده مرافق المؤسسات الحكومية الخاضعة لسيطرة الجماعة الحوثية.

وقالت المصادر، إن فساداً مالياً وإدارياً تشهده أروقة صندوق النظافة والتحسين بمحافظة إب، وتشرف عليه قيادات حوثية انعكس على أداء الصندوق في شوارع مدينة إب، والتي تشهد تكدساً للقمامة وانتشار النفايات بشكل غير مسبوق.

المصادر كشفت عن شيك مالي صرف مؤخرا من إيرادات الصندوق بمبلغ ستة ملايين صرف كـ”حوافز مالية” للموظفين قبيل العيد، فيما تعرضت الحوافز للنهب والسطو وصرف القليل منها.

وبحسب المصادر، فإن الشيك المنصرف تم صرف مبلغ مليوني ريال، فيما تم نهب أربعة ملايين، في الوقت الذي تم اعتماد الكثير من الموظفين في عملية صرف الحوافز وتم عمل كشوفات صرف لهم، ولم يستلموا ريالا واحدا.

ويشكو موظفو وعمال صندوق النظافة من نهب مستحقاتهم المالية وحرمانهم من المكافآت المالية، في الوقت الذي تمارس قيادات حوثية عليا نهبا لإيرادات الصندوق المالية والذي يعد من أكثر الصناديق إيرادات داخل المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *