تفاصيل مقتل مواطن هو الرقم 17 على يد سفاح وقاتل مأجور في إب

طالب أهالي محافظة إب بسرعة القاء القبض على قاتل مأجور بعد ان قام بقتل مواطن هو الرقم 17 الذي يقتل على يده في مدينة القاعدة .

وبحسب أهالي المنطقة ان ماهر الشلح قتل من قبل القاتل محمد صالح الذواد بعد ان تلقى اتصالات من افراد يتبعون جهات امنية بأن هناك حملة أمنية من محافظة تعز خارجه لملاحقته , فتحرك القاتل مفزوع وقطع طريق الضحية ماهر الشلح ومعه سيارة قلاب وطلب منه أن يسكب الحجار في الطريق لإعاقة الحملة وقطع الطريق عليها , رد عليه ماهر ان ينتظر حتى يجلب الحجار , فما كان من القاتل الا رميه بالرصاص وهو داخل القلاب ليتوفى في الحال , ولاذ المجرم بالفرار .

ويردد أبناء مدينة القاعدة ان ماهر الشلح هو الضحية رقم 17 للسفاح الذواد وهو مطلوب أمني وفار من وجه العدالة حصد الضحية تلو الأخرى ولم تجرؤ أي سلطة في القبض عليه وجرائمه تتزايد كل يوم ولم يسبق أن وقف او سجن على أي من جرائمه, وان عليه احكام غيابية بالسجن والاعدام لم تلقى طريقها للتنفيذ.

وقالوا ان محمد صالح الذواد من أبناء الجندية يعمل قاتل مرتزق و متمرس صدرت بحقه الكثير من الاوامر القهرية من عدة جهات امنية وقضائية الا انه يتجول متنقلا من مدينة القاعدة الى السياني الى الحوبان وحتى الى داخل مدينة إب ويمر بالعديد من النقاط الأمنية احيانا بمفرده حاملا سلاحه، واحيانا اخرى برفقة عصابة مسلحة, وسط انفلات امني كبير بعد ان أصبحت المحافظة تحت سيطرة جماعة الحوثي .

وأضافوا انه قتل في السابق بائع دجاج بسبب ان اخوه أبلغ العسكر عن مكانه , وقتل صاحب بسطة لانه ازعجه من النوم , وبعد أن قام مدير أمن القاعدة واخرج عليه حملة أمنية ولم تقبض عليه عاد إلى مدينة القاعدة و صطاد أبن مدير الأمن في سوق القات لكنه لم يمت.

وقام بقتل المواطن محمد ادهم ابوراس غدرا وهرب , وعرضت أسرته مبلغ كبير لمن يدلي بمعلومات عنه او من يقبض عليه وطرقت باب الدولة لكن دون جدوى , وهذا الاسبوع قتل ماهر صادق الشلح دون أي ذنب سوى أنه رفض وضع الاحجار في الطريق لقطعها حسب طلب القاتل منه .

و وجه الاهالي دعوة لكل أبناء محافظة إب وتعز لإبلاغ عن موقع القاتل او أي معلومات عنه , وان كل من يحميه او يتستر عليه فهم بمثابة القتلة أن لم يبادروا بالإبلاغ عنه وشركاء في كل جريمة يرتكبها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *