هربا من قصف الحوثيين.. نزوح عائلات من قرية النخيلة بالدريهمي

نزحت عددا من العائلات من قرية النخيلة الواقعة غرب مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، وذلك هرباً من القصف المدفعي والصاروخي لجماعة الحوثي، الذي تشنه عليهم باستمرار.
وقالت مصادر محلية إن العائلات نزحت إلى مخيم النازحين في منطقة غليفقه بالمديرية ذاتها؛ لكونها بعيدة نسبياً عن مناطق سيطرة الجماعة خلافاً لقرية النخيلة التي أضحت مرمى لنيران الحوثيين.
وأضافت المصادر أن العائلات تعيش واقعاً معيشياً صعباً نتيجة ما تعرضوا له من قصف الحوثيين لمنازلهم ومزراعهم، ما اضطرهم إلى النزوح وسط ظروف قاسية ومريرة في سبيل البحث عن ملاذ آمن.
ووثق فيديو يظهر مشاهد نزوح عائلتين مع الأطفال والنساء وما لديها من ثروة حيوانية، وقد أخذت ما استطاعت على حمله من الأدوات المنزلية المتواضعة التي يمكن أن تساعدهم في المخيم.
وتتعرض مختلف مناطق الحديدة بالساحل الغربي منذ إعلان الهدنة الأممية، لهجمات من جماعة الحوثية بالقذائف والصواريخ والطيران المسير، ما أسفرت عن سقوط آلاف الضحايا من المدنيين، ونزوح آلاف آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *