المكتب السياسي للمقاومة الوطنية يدين جريمة الحوثيين باستهداف مدرسة داخل الأراضي السعودية

دان المكتب السياسي للمقاومة الوطنية في الجمهورية اليمنية واستنكر بأشد العبارات استمرار الاعتداءات الإرهابية التي تشنها  ميليشيات الحوثي على الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية الشقيقة وآخرها استهداف مدرسة في منطقة عسير بطائرة مفخخة بدون طيار  أمس الأحد.

 وإذ يعرب المكتب السياسي للمقاومة الوطنية عن رفضه التام لهذه الجريمة الإرهابية وكل الجرائم التي تقوم بها ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا والتي تطال الأعيان المدنية بصورة هستيرية في مدينة مأرب والساحل الغربي وغيرها من المناطق اليمنية، وكذلك في أراضي  المملكة العربية السعودية الشقيقة، فإنه يؤكد أن هذه الاعتداءات الإرهابية تعبر عن رفض هذه الميليشيات للجهود والمبادرات العربية والدولية وخيار السلام الذي ينشده الشعب اليمني. وأشار المكتب السياسي إلى الخطر الذي تمثله هذه الجماعة على اليمن وأمنه واستقراره، وما تشكله من تهديد حقيقي لدول الجوار والملاحة الدولية في ظل تمسكها بنهجها العدواني وعدم جنوحها للسلام. ودعا المكتب السياسي للمقاومة الوطنية المجتمع الدولي إلى ممارسة  المزيد من الضغوط لإرغام ميليشيات الحوثي على القبول بتسوية سياسية شاملة والتخلي عن العنف والإرهاب الذي تسعى من خلاله إلى تنفيذ الأجندة الإيرانية على حساب دماء أبناء الشعب اليمني وأمن واستقرار دول المنطقة والأمن والسلم الإقليمي والدولي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *