وفاة شاب بخطأ طبي في إب

توفي شاب في محافظة إب الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيًا، جراء خطأ طبي في أحد المستشفيات.
وقالت مصادر محلية إن الشاب محمد عبدالله امين السلمي توفي بسبب زيادة بجرعة المُخدر التي حقن بها في مستشفى البرج بمدينة إب.
ولفتت إلى أن السلمي دخل المستشفى بعد تعرضه لكسر في ساقه، قبل أن يخضع لعملية جراحية، لكنه دخل في غيبوبة بسبب زيادة جرعة المُخدر.
ونوهت إلى أن إدارة المستشفى طلبت من أسرة الضحية أكثر من مليوني ريال، مدعيةً بأنها قيمة العملية التي أودت بحياته.
وتُضاف وفاة الشاب السلمي، إلى سلسلة طويلة من ضحايا الأخطاء الطبية بمحافظة إب، كما تعكس الأوضاع السيئة التي يُعاني منها القطاع الطبي في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *