الصحة العالمية: تهديد كورونا في اليمن مختلف من نوعه والتخفيف من آثاره أكثر تعقيد

قالت منظمة الصحة العالمية إن النظام الصحي في اليمن، يواجه مخاطر غير مسبوقة مع انتشار فيروس كورونا المستجد، بالتزامن مع تواجد أوبئة أخرى لازالت تفتك باليمنيين.

وأضافت المنظمة في بيانٍ لها على موقعها الإلكتروني، أن التهديد الذي يمثله “كوفيد-19” على اليمن مختلف من نوعه، وإجراءات التخفيف من آثار الوباء أكثر تعقيداً من غيرها في الدول الأخرى لاسيما و أن النظام الصحي في اليمن ما يزال يعاني من الإنهاك الشديد في ظل محدودية الموارد.

وأشارت إلى أن (24) مليون شخص يحتاجون للمساعدات الإنسانية، مع ازدياد معدلات سوء التغذية التي تؤثر على أجهزة المناعة ضد الأمراض المعدية.

وأوضحت أن انتشار وباء “كوفيد-19” يتداخل مع أمراض المعدية أخرى مثل الكوليرا والدفتيريا والتي لا تزال تتطلب استجابة طارئة في اليمن، في حين أن نصف المستشفيات فقط تعمل بكامل طاقتها.

ووفق الصحة العالمية فإن تدريب العاملين في القطاع الصحي على التعامل مع الأوبئة يمكن أن يخفف من الأزمة الصحية نتيجة تدهور القطاع الصحي وشح الموارد، وعدم القدرة على مواجهة الجائحة إن انتشرت على نطاق واسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *