السعودية تغلق مختبرات الفارابي وتعيد رسوم فحص كورونا لليمنيين

 

 

شكا مغتربون يمنيون فرض رسوم مالية باهظة من قبل إدارة منفذ الوديعة (الجانب اليمني) مقابل السماح لهم بدخول اليمن.

 

وقال مغتربون يمنيون إن مبالغ مالية ضخمة تصل الى (1,700) ريال سعودي فرضت على كل مسافر يريد العودة إلى اليمن.

 

وطالب العالقون بإحالة نائب القنصل اليمني في جدة “خالد حزام اليافعي” والقنصل اليمني “علي العياشي اليافعي”، وذلك في التجاوزات التي تمت بحق المواطنين العالقين في منفذ الوديعة.

 

فيما أكد عدد من العالقين أن السلطات السعودية قامت اليوم بإعادة المبالغ التي تم استقطاعها من المواطنين مقابل إجراء فحص PCR الخاص فيروس كورونا والمقدرة بمبلغ “1300” ريال سعودي لكل مواطن من قبل أحد المختبرات الطبية بمنطقة شرورة التي تعاقد معها نائب القنصل قبل أن يتم إيقافها لاحقاً.

 

وناشد المغتربون الحكومة التدخل لوقف هذه الرسوم المجحفة في حقهم وتعريضهم للابتزاز والسمسرة من قبل موظفين يتبعون السفارة اليمنية هناك.

 

وتحدث ناشطون عن قيام السلطات السعودية بإغلاق مختبرات الفارابي في منطقة شرورة، والمخول بإجراء فحوصات كورونا (PCR) لليمنيين العالقين في السعودية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *