مقتل صحافي متعاون مع وكالة فرانس برس في عدن

 

 

أعلنت وكالة فرانس برس اغتيال الصحافي اليمني نبيل حسن القعيطي المتعاون معها ومع وسائل إعلام أخرى في عدن جنوب اليمن على أيدي مسلحين مجهولين أمام منزله، ودعت الحكومة اليمنية إلى التحقيق في العملية.

 

وقال مصدر أمني محلي في عدن لوكالة فرانس برس: “اعترض مسلحون مجهولون سيارة القعيطي بعد خروجه من منزله وأطلقوا النار عليه ما أدى إلى وفاته”، مضيفا أن “المسلحين تمكنوا من الفرار”.

 

وكان القعيطي يتعاون مع فرانس برس في اليمن منذ بداية عام 2015، تاريخ بدء التدخل السعودي في حرب اليمن على رأس تحالف عسكري.

 

وكان القعيطي (34 عاما) مرشحا نهائيا عن فئة الأخبار لجائزة “روري بيك” التي تمنح لأفضل صحافيي الفيديو المستقلين في عام 2016.

 

وهو أب لثلاثة أطفال وزوجته حامل.

 

وقال مدير الأخبار في وكالة فرانس برس فيل تشتويند: “إننا مصدومون لجريمة قتل صحافي شجاع يقوم بعمله على الرغم من كل التهديدات والترهيب”.

 

وأضاف: “ساعد نبيل، من خلال عمله مع وكالة فرانس برس خلال السنوات الماضية، بإظهار حقيقة النزاع اليمني المروع. وكانت نوعية عمله مقدرة على نطاق واسع”.

 

ونجا القعيطي من الموت في أوائل كانون الثاني 2019 من الموت بعد هجوم شنه الحوثيون بطائرة بدون طيار على أكبر قاعدة عسكرية في البلاد، قاعدة العند الجوية في محافظة لحج أثناء استعراض عسكري كان يقوم بتغطيته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *